loading...

إقتصاد مصر

هل تؤثر الخلافات السياسية بين مصر والسودان على العلاقات الاقتصادية؟

السيسي والبشير

السيسي والبشير



شهدت العلاقات المصرية السودانية، العديد من الأزمات والخلافات السياسية خلال الفترة الماضية، كان آخرها "تدشين السودان هاشتاجات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بطرد السفير المصري"، بسبب شائعة مطالبة مصر بتمديد العقوبات على السودان لمدة عام جديد، وهو القرار الذي اعتمده مجلس الأمن في فبراير الماضي.

وتتمثل المصالح الاقتصادية وحجم التبادل التجاري بين مصر والسودان، في نحو مليار دولار، بينما سجل نحو 839 مليون دولار خلال عام 2013، مقابل نحو 772 مليون دولار خلال عام 2012.

ووفقًا لبيانات وزارة التجارة، فتشمل أهم الصادرات المصرية للسوق السودانية (سلعا صناعية ومواد غذائية ومنتجات بترولية وآلات ومعدات ومواد خام ومنتجات بترولية ومنسوجات ووسائل نقل ومشروبات وتبغا)، بينما تشمل الواردات من السوق السودانية (حيوانات حية والسمسم والقطن والفول السوداني والجلود).

ويقول الدكتور إبراهيم العيسوي الخبير الاقتصادي: إن "هناك تاريخا طويلا من العلاقات الاقتصادية بين مصر والسودان"، موضحًا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد ارتفاعًا بشكل تدريجي منذ عام 2011 ليصل حاليًا إلى نحو مليار دولار سنويًا.

وأضاف "العيسوي" في تصريحات لـ"التحرير" أن الخلافات السياسية من شأنها التأثير على العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث إن مصر بحاجة شديدة إلى تطوير حجم التبادل والاستثمار مع السودان خلال الفترة الحالية، وخاصة الاستثمار الزراعى، باعتبار السودان مدخل مصر إلى السوق الإفريقية.

ويعمل في السودان نحو 74 شركة صناعية، و7 شركات تمويل، و140 شركة خدمية، و21 زراعية، و44 شركة إنشاءات، و15 شركة في السياحة، و25 شركة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بجانب 97 شركة أخرى تعمل بنظام المناطق الحرة في قطاعات عدة.

ويبلغ إجمالى حجم الاستثمارات السودانية في مصر نحو97 مليون دولار، ممثلة فى أكثر من 300 شركة سودانية، تتوزع استثماراتها بين الصناعة والتجارة والزراعة والخدمات التمويلية وقطاعات الإنشاءات والسياحة والاتصالات.

كما يبلغ حجم رؤوس الأموال المصرية بالسودان 10 مليارات دولار، تتركز في مجالات الزراعة والصناعة والنقل والطرق والخدمات، حيث تتوزع على 229 مشروعا، منها 122 مشروعا صناعيا باستثمارات 1.372 مليار دولار بصناعات الأسمنت والبلاستيك والرخام والأدوية ومستحضرات التجميل والأثاث والحديد والصناعات الغذائية، و90 مشروعًا خدميًا استثماراتها 8.629 مليار دولار بقطاعات المقاولات والبنوك والمخازن المبردة والرى والحفريات وخدمات الكهرباء ومختبرات التحليل والمراكز الطبية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ونحو 17 مشروعا زراعيا باستثمارات 89 مليون دولار بقطاعات المحاصيل الزراعية والإنتاج الحيواني والدواجن ونشاط صيد الأسماك، كما أن نحو 70% من الاستثمارات المصرية تتركز بالعاصمة السودانية الخرطوم.