loading...

جريمة

صور| أهالي ساحل سليم بأسيوط يطالبون شيخ الأزهر بوقف «حرائق الجن»

حرائق الجن

حرائق الجن



عاود أهالي عزبة الجمايلة، بقرية العفادرة، بأسيوط، اتهامهم لـ«الجن» بحرق المنازل للقرية مساء أمس، وناشد سكان القرية شيخ الأزهر بالتدخل لمعالجة الأمر.

حرائق الجن

وشبت النيران في نحو 15 منزلا بالعزبة مساء أمس، بعد توقف للحرائق دام أسبوعا واحدا، ما أثار الرعب والفزع، بسبب اشتعال الحرائق في عدد كبير من المنازل دفعة واحدة على عكس الحرائق السابقة التي كانت تشب في منزل واحد.

بدأت القصة كما يرويها محمد معروف، بشكل مفاجئ، ودون أسباب واضحة، اشتعلت النيران في غرف منزله المكون من طابقين والتهمت النيران في البداية الأثاث ودواليب الملابس.

حرائق الجن 5

وأوضح معروف: «وجدنا أمرا غريبا حين كنا نقترب من النار لإخمادها كنا نجد دخانا كثيفا فقط وامتد الأمر بعد ذلك للمنازل المجاورة، وبعد أن نطفئ النيران نجدها تشتعل مرة أخرى وبشكل غريب ومفاجئ»، مطالبا بالاستعانة بشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب لتفسير ما يحدث.

يضيف محمد فيض، أحد المتضررين، أن الحرائق امتدت بشكل لافت للمنازل المجاورة حتى إن الأهالي تركوا منازلهم وجلسوا في الشارع ومنهم من انتقل لبيت آخر بعيدا عن المكان، خوفا من تكرار الحرائق، التي أصبحت تتكرر يوميا، مشيرا إلى أن الأسباب الخفية وراء الحرائق تكمن في أن أحد أصحاب هذه المنازل قام باستئجار مشايخ مشهورين بأعمال الدجل والشعوذة بغرض استخراج كنز مدفون أو ما يطلق عليه بـ«الرصد»، وطلبوا منه مبالغ كبيرة أو ذبح طفل، لم يبلغ بعد، لكنه رفض وهو ما جعل الجن ينتقم من أصحاب المنازل بإشعال الحرائق لعدم تلبية رغباته في ذلك، حسب قوله.

حرائق الجن 6

 

بدأت الأحداث بعزبة الجمايلة، باشتعال النيران بأحد المنازل منذ 4 أيام وفي اليوم الثاني، امتدت إلى نحو 4 منازل أخرى، ليصل العدد الإجمالي اليوم إلى 15 منزلا عجز الأهالي عن إخمادها، واستعانوا بالدفاع المدني ومركز ساحل سليم.

وقال سيد متولي فلاح: "أنقذونا فقد خربت بيوتنا"، مشيرا إلى أن أهالي القرية فوجئوا باندلاع النيران، دون أسباب واضحة في المنازل يوميا، ومحاولات الأهالي بإطفائها دون جدوى، في الوقت الذي استنجد فيه الأهالي بمركز ساحل سليم لمعرفة الأسباب وراء ذلك.

حرائق

وأوضح محمود سيد، مدرس، أن الحرائق نتج عنها تدمير أثاث المنازل دون أية إصابات في الأرواح أو المواشي، لكنهم ما زالوا يبحثون عن السبب الخفي وراء ذلك، وهو ما عزاه البعض إلى قيام بعض الأفراد بأحد المنازل، بالاستعانة بالجن لاستخراج آثار من أسفل أحد المنازل.

حرائق 7

من ناحيته قال رئيس مركز ساحل سليم، بدري محمد، إن أسباب الحريق مجهولة ولم يتم معرفتها حتى الآن، وكانت قد بدأت بأحد المنازل ثم امتدت لمنازل أخرى، مؤكدا أن هناك سيارات إطفاء مجهزة لدى المركز لإخماد أية حرائق.

فيما نشبت اشتباكات بين الأهالي على خلفية اتهام بعضهم بعضا بمحاولات البحث والتنقيب عن الآثار، تحت المنازل ما أسفر عن خروج قبيلة من الجن لإحراق المنازل بالعزبة، حسب قولهم، واستطاعت قوات الشرطة بالتنسيق مع عدد من مشايخ القرية إيقاف هذه الاشتباكات.