loading...

أخبار مصر

حوار| أمين «الأطباء العرب»: ابني اتعين «عشان حِرك».. وأبو الفتوح يشهد بنزاهتي

أمين اتحاد الأطباء العرب.. تصوير: محمد أبو زيد

أمين اتحاد الأطباء العرب.. تصوير: محمد أبو زيد



حوار- ربيع السعدني وتصوير- محمد أبو زيد

ميزانية "معهد التنمية" تمول من المتدربين.. وهذه حقيقة الاستيلاء على "أموال الإغاثة"

جهة علمية تُقيِّم كل الشهادات الصادرة عن المعهد العربي للتنمية المستدامة

لسنا مؤسسة مصرية.. ونرفض وصاية نقابة الأطباء

اتفقنا على إجراء حوار مع الدكتور أسامة رسلان، أمين عام اتحاد الأطباء العرب ورئيس الجمعية المصرية لمكافحة العدوى، في المقر العام داخل النقابة العامة للأطباء بـ"دار الحكمة"، ونحن متخوفون أن يعتذر عن التسجيل معنا، خاصة بعد نشر "التحرير" قبل ساعات تحقيقًا موسعًا عن وجود مخالفات مالية جسيمة داخل الاتحاد، وفي ظل الاتهامات الموجهة إليه بالتربح وشبهات فساد وتبديد أموال الإغاثات الإنسانية.

انتظرنا في مكتب سكرتيره دقائق معدودة، وهناك لا صوت يعلو فوق صوت الهدوء والصمت الذي يُخيم على أرجاء المكان، ولا ينطق سوى تفاصيل لوحة صغيرة على الحائط لدولة فلسطين وحدود ما قبل عام 1948، والمسجد الأقصى وقبته الشهيرة.. دقائق من الصمت قطعها صوت مدير مكتبه، بسماحه لنا بالدخول، حتى التقينا "رسلان"، ذا الـ65 عامًا.

"أنا مش على راسي بطحة.. كل شغلي بالقانون".. هكذا رد رسلان بنبرة غاضبة على قرار تعيين نجله مديرًا للمعهد العربي للتنمية المستدامة، مضيفًا: "من يوم ما ابني سافر لأمريكا ومش لاقي مدير للمعهد"، مؤكدًا أن المجلس الأعلى للاتحاد هو الجهة الوحيدة التي يحق لها اختيار الأمين العام، والرقابة على ميزانية الاتحاد، وليس من حق مجلس الحكماء أو أي نقابة طبية أن تتدخل في أمور الاتحاد، مؤكدًا أن أموال الإغاثة لا تستخدم في الإنفاق على المعهد، وكل الشهادات الصادرة عنه يتم تقييمها من جهة علمية قبل اعتمادها.. وإلى نص الحوار:

- في البداية.. لماذا اتخذت قرار تجميد عضوية مصر وهو الأول منذ إنشاء الاتحاد عام 1962؟

قرار إيقاف العضوية تم لحين العرض على المجلس الأعلى للاتحاد، بعد المناقشة مع الأمناء المساعدين، خاصة أن نقابة الأطباء (المصرية) كانت تسعى لفرض الوصاية على الاتحاد، ولم تحترم اللوائح أو النظم والقوانين والنظام الأساسي واللوائح الداخلية التي تحكم الاتحاد، وفوجئنا منذ عامين بهم يدعون لاجتماع المجلس الأعلى للاتحاد في الأردن، على أي أساس.

- على أساس أن هذا الاجتماع كان في حضور نقابات وجمعيات طبية عربية.. ولجنة خماسية ضمت الأردن وعمان والجزائر وفلسطين ومصر.

معترضًا: الدعوة خاطئة ولا يوجد في لائحة الاتحاد أن لجنة خماسية تدعو إلى اجتماعات، وهذا الاجتماع كان احتفالًا بمرور 60 عامًا على تأسيس نقابة أطباء الأردن، وبعد الاحتفالية فوجئنا بهم يطالبون بإجراء انتخابات جديدة في الاتحاد، بالمخالفة للوائح الداخلية، التي تبين كيفية الدعوة لانتخابات وضوابط الترشح، ومع ذلك دعوا لهذا الاجتماع عددًا من الدول العربية للحضور، ولم يحضر أحد باستثناء 5 أفراد فقط، غالبيتهم جمعيات خيرية من دول الخليج، وهؤلاء ليسوا أعضاءً بالاتحاد (أعضاء مشاركين وليسوا عاملين) ومن ثم لا يُعتد بها.

كما أن شرط عضوية الاتحاد أن تكون النقابة مسئولة عن ممارسة المهنة في بلادها، أي أن الطبيب لا بد من تسجيله أولًا قبل ممارسة المهنة، وهذا الشرط لا يوجد في نقابات دول الخليج (جمعية علمية أو خيرية والتسجيل بها ليس شرطًا لممارسة المهنة) وأي حد من خلال اللائحة يطلب من الأمين العام أن يدعو لاجتماع تُبلغ كل الدول الأعضاء، ويُحدد موعده وجدول أعماله بوضوح تام، ولكن للأسف تلك الدعوات كانت شفوية "زي واحد بيجيب أصحابه"، ومن ثم فإن هذا الاجتماع باطل ونقيب الأطباء حينذاك الدكتور خيري عبد الدايم قال نصا: "نرفض هذا الاجتماع، غير قانوني ولا يليق".

الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب

- هل تعتبر ذلك القرار لتحقيق مصالح خاصة؟

خلفية القرار بدأت في نهاية عام 2013، خلال اجتماع الخرطوم الذي انتخبت فيه، وكان الأمين العام المساعد للاتحاد عن مصر الدكتور جمال عبد السلام، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء حينذاك، وتم ترشيحه في الاتحاد والنظام الأساسي يقول إنه لا يحق لأي نقابة أن تسحب مرشحها إلا بعد انقضاء مدته المقررة (5 سنوات) حتى أعلن استقالته بعد عامين، فأرسلت لهم خطابًا عاجلًا نصه: "أرجو ترشيح أمين عام مساعد بدلًا من جمال عبد السلام الذي استقال وأصبح المكان شاغرًا" ولم يردوا علينا حتى الآن، والواضح أن القضية شخصية.

- ما ردك على ما أثير حول عدم اكتمال النصاب في الانتخابات التي فزت بها؟
 
للأسف هذا الكلام غير صحيح، لأن عدد النقابات العربية الحضور في الاجتماع كان 13 من 16، وذلك خلال المرتين التي دعوت فيهما لاجتماع، بفضل الله وإذا حسبناهم تكون نسبة الحضور 85% من الأعضاء الحقيقيين وليس الخليجيين كما حدث معهم.. ورددوا حينذاك اتهامات بأن النقابة لم ترشحني وهذا هو اللبس الأكبر.. "أنا مالي ومال النقابة".

- من يرشح أمين عام اتحاد الأطباء العرب إذن؟

اللائحة الداخلية للاتحاد تنص على أن المجلس الأعلى للاتحاد هو الذي يرشح الأمين العام، ونقابة الأطباء هي التي ترشح الأمين العام المساعد، وهذا هو اللبس الذي يتحدثون عنه باستمرار.

- وما دور مجلس الحكماء داخل الاتحاد؟

هذه قصة ثانية، لكن المجلس الأعلى هو الهيئة العليا للاتحاد وليست النقابة، وإذا خلا منصب الأمين العام كان منطقيا أن يرشحني لأني كنت أمين صندوق 10 سنوات وأمين عام نقابة الأطباء،"يعني مافيش مرشح غيري، وبالتالي ماينفعش يتقال إن نقابته مارشحتوش وكمان ماينفعش فجأة تقول خلاص اسحب أسامة لازم يكمل مدته".

الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب4

- هل تقف جماعة الإخوان وراء بقائك حتى الآن في أمانة الاتحاد العامة؟

ضاحكًا: من يدعمني في الجماعة!.. ولماذا لم يختاروني وزيرًا خلال فترة وجودهم، أنا عضو في نقابة الأطباء منذ عام 1984.

- كانت أسباب النقابة في ذلك القرار اتهامك بتبديد أموال الإغاثة في غير موضعها؟

ضاحكًا: إزاي يعني.. البينة على من ادعى. 

- البداية كانت عبر إنشائكم معهدا معتمدا للتنمية المستدامة بقيمة 14.2 مليون جنيه من أموال المتبرعين؟

هذا المعهد العربي مهني للتدريب، وليست له علاقة مطلقًا بالإغاثة، والميزانية الخاصة به تكون من جيوب المتدربين، وبالمناسبة هذا المعهد تحديدًا لا يُنفق عليه الاتحاد مليما، فقط يحصل على الدعم الأدبي الخاص بالاتحاد، لكن أي متدرب يريد الحصول على دبلومة أو دورة تدريبية يدفع من جيبه، وبالتالي فأين إهدار أموال الإغاثة في ذلك.

- شيكات بعض البنوك التي حصلنا عليها كانت مخصصة لصالح الإغاثة وتم استغلالها لشراء المبنى الإداري للمعهد في المقطم؟

"استحالة.. هو أنا هاستحلها لنفسي.. أستغل أموال الإغاثة في جيبي، كيف يُعقل ذلك.. ثم إن هذا المقر الجديد لم يُفتتح بعد، وتم الحصول على قرار بالموافقة من قبل المجلس الأعلى للاتحاد عام 2005، "لأننا مركزين" أكثر على العمل المهني والجماعي واتحاد أطباء السودان أعجبوا به، فأنشأنا فرعًا ثانيًا بالسودان لمنح 16 دبلومة مختلفة، وهذا يعد فخرا للاتحاد، اللي رافع راسنا مع منظمة الصحة العالمية، والجميع يردد: بتوع السودان بادروا وعملوا فرع".

- ما الميزات التي ينفرد بها المعهد العربي للتنمية عن غيره؟
 أبسط حاجة إننا دخلنا الدبلومات المهنية التي لا تمنحها الجامعات في مكافحة العدوى وإدارة المستشفيات والجودة في الرعاية الصحية والتغذية الإكلينيكية والطب الرياضي وأكثر من 16 دبلومة معتمدة والقائمين على التدريس أساتذة جامعات وكثير من الطلبة أساتذة جامعة أيضًا.

- هنا يتهمكم البعض بتعيين نجلكم الدكتور عمر رسلان مديرًا للمعهد على حساب كفاءات أخرى عديدة.. ما ردك؟
 ضاحكًا: بداية ابني لم يُعين مديرًا للمعهد، لكنه مجرد مدير علمي للتنسيق بين مختلف الدبلومات من أجل تحديد المواعيد الخاصة بالمحاضرات، وغيرها من الأعمال الإدارية، ومع ذلك لأني "مش على راسي بطحة ولا باقي عليها ولا أتحرك إلا بالقانون"، نجلي تم تعيينه من خلال إعلان في الجرائد كان مرشحًا له العشرات من المتقدمين ومنذ سفره لأمريكا للحصول على الدكتوراه "مش لاقي مدير علمي".

- هل عدمت كليات الطب أن تخرج مديرًا علميا لمعهد معتمد في الاتحاد؟

طبعًا لأننا باختصار نبحث عن شخص نشيط، و"حِرك"، ينسق بين كل الناس، و"مش لاقي ذلك الشخص الإداري الجيد والجميع يشهد بأدائه".

الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب5

- لكنه كان يُحاضر في دبلومة مكافحة العدوى؟

لأن عمر "بتاع إحصاء"، وتخصصه صحة عامة، حيث كان يعمل مدرسًا مساعدًا بالمركز القومي للبحوث في هذا التخصص، ومن ضمن دبلومة مكافحة العدوى محاضرتا إحصاء، واللي رشحه أستاذه الدكتور محمد حسن ولا أحد يدعي أنني أتربح من وراء هذا المعهد.

- هل عرض عليك العمل بأجر خلال إدارتك للمعهد المعتمد؟

طبعًا عرض عليّ ذلك في عام 2006، وأن أعمل معهم بمقابل مادي "راتب عميد معهد"، وشهد بها الأمين العام السابق الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح حين أرادوا الحديث عن الذمة المالية لي فرد عليهم "ده بالذات ما تتكلموش في ذمته المالية، اختلفوا معاه في أي حاجة تانية، لأني عرضت عليه 30 ألف جنيه كعميد رفض"، وهذا المقابل الكبير لو وافقت عليه كنت حصلت على أكثر من 4 ملايين جنيه إذا كنت أبحث عن المال.

- إذن لماذا تم إيقافك من مجلس حكماء الاتحاد الذي يرأسه أبو الفتوح؟

اعفيني من الرد على هذا السؤال.

أمين «الأطباء العرب»


 
- ولكن هناك تناقض مع حديثك السابق؟
 
"مافيش حاجة في لائحة الاتحاد اسمها مجلس حكماء ولا مؤتمر عام"، الذي يدعي الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أنه رئيسهما.

- تقصد أن مجلس الحكماء كيان غير شرعي؟
 
ليس منصوصًا عليه في اللائحة.. دعنا نسمِّ الأشياء بأسمائها بعيدًا عن التلاعب بالألفاظ، والقضية أمور شخصية لا أحب الخوض فيها.

- ما ردك على عدم اعتراف نقابة الأطباء بكم وسحبها للاعتراف بالشهادات العلمية الصادرة عن المعهد العربي ودعوتها لإجراء انتخابات جديدة؟

هذا أمر غير قانوني أو شرعي أو لائحي، ولا يليق بهم، والاعتماد لا يزال قائمًا، وكل الشهادات الصادرة عن المعهد العربي للتنمية يتم تقييمها من جهة علمية، وتم تشكيل لجنة عن طريقي باسم "لجنة معادلة الشهادات المهنية" بالنقابة العامة للأطباء، لأنهم حين أرسلوا للمجلس الأعلى للجامعات للتقييم رد عليهم، "لست جهة اعتماد شهادات مهنية وإنما الأكاديمية فقط" وعرضت على النقابة بعد ذلك جميع الشهادات المهنية الصادرة عن المعهد، وتم اعتمادها وأي طبيب ترفض النقابة التسجيل له يتم اللجوء للقضاء عبر قانون المعاملة بالمثل، والذي ضايقني أكثر أن تقوم النقابة باعتمادات شهادات أقل بكثير منّا

- لماذا لم يتم اعتمادكم كعضو مراقب في مجلس وزراء الصحة العرب؟

أمين «الأطباء العرب»

 

علاقتي بجامعة الدول العربية تنسيقية فقط، وعضويتي بها شرفية، ولست موظفًا بها كي أحتاج إلى صدور قرار أو جواب اعتماد منها، والجهة الوحيدة التي تناقش أمور الاتحاد هي المجلس الأعلى.

- ووزارة الخارجية؟

لا رقابة لها علينا، لأننا لسنا مؤسسة مصرية، بل عربية وقانون إنشاء الاتحاد في عام 1962 ينص على أن الأطباء العرب اجتمعوا لإنشاء اتحاد لدعم العمل المهني والإنساني.

- من يراقب عليكم إذن؟

المجلس الأعلى للاتحاد، ولذلك في أي اجتماع يوجد بند ثابت للتقرير المالي الخاص بالاتحاد من أمين الصندوق والمراقب المالي لمناقشة بنود الميزانية والإنفاق؛ حتى لا يخرج أحدهم لاتهامنا بإهدار ميزانية الإغاثة، وتبديد أموال ومثل هذا الكلام الفارغ، الذي لا أتوقف أمامه، وبفضل الله في كل اجتماع يخرجون لي بتجديد ثقة وشكر على الجهد المبذول، والجهاز المركزي للمحاسبات حين أرسلنا له للإشراف المالي والإداري رد علينا: "أنتم مش تبعنا لأننا مش جهة مصرية".

أمين «الأطباء العرب»

 

- لماذا إذن تم إيقاف حسابات الاتحاد في 14 بنكًا؟

رفعنا 14 قضية ضد ذلك الادعاء الباطل، وتم رفض ذلك القرار، ورفعوا الإيقاف ويتعاملون معنا اليوم، وبعض الموظفين المتهمين بالسرقة أخذوا أحكامًا قضائية بالسجن، وطالبنا أحد البنوك بتعويض 5 ملايين جنيه حين رفض التعامل معنا، رغم استيفاء التوقيعات اللازمة لاعتماد وصرف المبالغ الخاصة بالاتحاد.

- ماذا عن إهدار نحو 58 مليون جنيه في شراء 2 "مول" من أموال الإغاثة بالقاهرة الجديدة وإغلاقهما بعد ذلك؟

"المولان" تم شراؤهما قبل أن أتولى الأمانة العامة للاتحاد، ولم أتخذ أي قرارات بإنشاء مول تجاري أو شرائه لأني لا أفكر في "البزنس" .

- ولكن أوراق توقيع عقود البيع كانت في عام 2015 وبتوقيعكم؟

هذا ادعاء باطل واتهام كاذب و"عيب"، أنا ماليش في الاستثمار، وإحنا بنعاني حاليا بسبب قصة المول من أجل استثماره جيدًا بدلًا من إغلاقه، وارتفعت قيمته بصورة كبيرة وتم الاتفاق على تأجيره بما يوازي 3 أو 4 ملايين جنيه سنويا، وتم تأجيره منذ 3 أيام بنحو 250 ألف جنيه شهريا.

الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب1

- ولكن شركة "الحمصاني" للتثمين والتقييم العقاري أكدت أن السعر الذي أنفق عليه أكبر بكثير من قيمته المستحقة؟
 
حين تم عرضه للبيع لم يصل للسعر المطلوب، ولذلك طرحنا فكرة إيجاره من أجل تغطية أعمال الإغاثة الإنسانية.

- وردت اتهامات لنجلكم الثاني عبد الرحمن رسلان بإشرافه على أعمال المقاولات والتشطيبات الخاصة بالاتحاد.. ما ردكم؟

أولًا ابني عبد الرحمن مهندس معماري "بتاع رسومات"، ولا علاقة له من قريب أو بعيد بالاتحاد، و"اللي عنده دليل واحد ضده يتقدم به فورًا للمحكمة".

- لماذا تصرف نفقات وتذاكر سفر المشاركين في اجتماعات الاتحاد بالخارج من ميزانيته؟

بالعكس اللائحة الداخلية وقرار المجلس الأعلى ينص على أن أي مجلس نقابة غير قادر على شراء تذاكر السفر يتحملها الاتحاد كاملة.

- هل يتحملها الاتحاد أم تُنفق من أموال التبرعات؟

"إحنا هانبيع ديننا بحاجة دنيوية".. أموال الإغاثة منفصلة تمامًا عن ميزانية الاتحاد.

إغاثة الصومال

- ما المجالات والمشروعات التي أنفقتم فيها أموال الإغاثات؟

كل الدول العربية تستفيد من أموال الإغاثة، ويتم إنفاقها في هذا الغرض، وحالات مثل الفيضانات والسيول والأعمال الإنسانية، وكان الاتحاد من أوائل المشاركين في الإغاثة خلال إعصار إندونيسيا "تسونامي"، وبالمثل في حالات بـ"دارفور" و"تشاد" وغيرها حسب المتبرع والحاجة.

- ما أسباب إقالة الدكتور هشام الحمامي أمين الصندوق بالاتحاد؟

رفضه الغريب لصرف رواتب الموظفين، وإصراره على ذلك نتيجة خلافات شخصية مع بعض العاملين.

- لكنه اتهمكم بتزوير توقيعاته للحصول على اعتمادات بنكية؟

هذا الكلام "عيب"، وحين يردد أنني "أضفت توقيعات جديدة"، فإن من حق الأمين العام أن يلجأ للتوقيعات البديلة لصرف رواتب 300 موظف بالاتحاد، في حالة تعذر التوقيعات الأولى، وفي آخر اجتماع في المجلس الأعلى بالسودان، تم التأكد من سلامة موقفي وتبرئتي من الاتهامات الموجهة ضدي، وإدانة أمين الصندوق وفصله من الاتحاد.

- ماذا عن قراركم بفصل نحو 15 موظفًا من العاملين بمشروع الإغاثة؟

هؤلاء عيون هشام الحمامي، الذين جندهم بالاتحاد للحصول على أموال تقدر بـ135 ألف جنيه تم صرفها بتوقيع واحد، رغم اعتراضه بوجود 4 توقيعات، وتم القبض على الموظف الذي أرسله وتم استعادة الأموال، وبالتالي كان يستحيل استمرارهم وبالمناسبة عدد من تم فصلهم لا يزيد على 5 موظفين فقط.

- ما حقيقة أنباء سحب المفوضية الأممية لشئون اللاجئين مشروع الإغاثة بالاتحاد؟

هذا الكلام عار من الصحة، والمفوضية وقعت على الشيك الأخير قبل ثلاثة أيام وبـ"قلب جامد".