loading...

أخبار العالم

حوار| مسؤول بـ«فتح»: الصهاينة يريدون فلسطين خاوية.. و«حماس» تقوم بدور مشبوه

محرر التحرير مع مسئول الشئون الخارجية لحركة فتح

محرر التحرير مع مسئول الشئون الخارجية لحركة فتح



«حماس» تضحي بالآلاف لتلميع صورتها 

إنهاء الانقسام الفلسطيني ليس بيد «حماس».. وإنما الدول التي تحركها

الصراع بمخيم عين الحلوة يدار لتشويه الفلسطيني خارج وطنه

سيبقى قرار منع الأذان في القدس حبرًا على ورق

الصهيونية ليست حركة إنسانية.. وتريد فلسطين فارغة من أهلها

في لقاء معه تطرق لمختلف قطاعات الشأن الفلسطيني، كشف لنا ياسر أبو سيدو، مسئول العلاقات الخارجية لحركة فتح، الكثير من التفاصيل التي لا يعرفها الكثيرون عن الشارع الفلسطيني.  

كيف ترى أوضاع الأسرى بسجون الاحتلال؟

سجون الاحتلال لا يوجد بها فقط أبناء فتح، بل أبناء الجبهة الشعبية، وحماس، وغيرهما من الفصائل، وقد استطاع مروان البرغوثي -عميد الأسرى الفلسطينيين- أن يعكس دوره في الخارج على دوره في الداخل، فاستطاع أن يقود العمل الوطني داخل المعتقلات؛ فلا ينتهي دور الفلسطيني بدخوله السجن، والكثير من أسرانا تقدموا في امتحانات الماجستير والدكتوراه واستكملوا دراستهم داخل السجون.

كيف ترى تصريحات إسرائيل عن ترك الأسرى يموتون جوعًا؟

ليبرمان أو نتنياهو أو بن جوريون أو هرتزل، لا أعتقد أن فيهم إنسانًا، وأدعو لعدم أنسنة الصهيونية، فالأخيرة ليست حركة إنسانية بل عنصرية شوفينية، قائمة على إفناء الآخر، والشعار المطروح منذ بداية الحركة هو "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض"؛ أي أنهم يريدون فلسطين فارغة من الفلسطينيين، وكل مقاومة ضد الصهيونية هي مقاومة مشروعة سواء بالسلاح أو بالدبلوماسية أو بالأمعاء الخاوية، لأن الحركة الصهيونية تدعي في العالم أنها تدافع عن حقوق إنسان ظلم، والفلسطينيون قبل اليهود وحتى قبل داود وسليمان على تلك الأرض.

لماذا لم تتبن حركة فتح انتفاضة السكاكين؟

ليس من المطلوب أن تعلن حركة فتح ما الذي تفعله في مواجهة العدو الصهيوني، وهناك أمور لا بد أن تحتفظ بها، بمعنى أبسط هؤلاء الناس الذين يقتلون ويغتالون في الشارع الفلسطيني، هم أبناؤنا وأخواتنا، وليس المطلوب أن يعلم أحد ما كيف نؤدي واجبنا تجاههم، نحن أمام عدو يريد أن يشيطنك، فنتنياهو طالب السلطة الفلسطينية بوقف المساعدات لعائلات الشهداء، من أعطاه هذا الحق؟ أي عمل فلسطيني من أي حركة نعتبره وطنيا.

كيف ترى تبني «حماس» بعض عمليات انتفاضة السكاكين؟

 «حماس» تقوم بدور مشبوه، بادعائها تبني عمليات انتفاضة السكاكين؛ لتلميع صورتها، وتقديم نفسها على أنها رمز المقاومة، وأنا أستنكر التضحية بآلاف الفلسطينيين، وإعطاء ذريعة للقصف الإسرائيلي على خلفية تبينها للعمليات ضد الإسرائيليين، والقتال مع العدو لا يكون بهذا الغباء السياسي والعسكري، وإلا فإنه يكون نوعا من الانتحار، ومصائر الفلسطينيين ليست مباراة "بلاي ستيشن".

ما سبب قطع الحركة رواتب موظفي غزة؟

نحن لسنا دولة نفطية، ولا نمتلك ما نكفي به شعبنا، وإنما نحن نعيش على مساعدات بعض الإخوة العرب، ومحبي السلام، وتخفيض الرواتب جاء لظرف طارئ استوجب ذلك.

كيف ترى وثيقة «حماس» الجديدة؟

«حماس» ارتكبت خطأ رهيبا بالانقلاب على السلطة الفلسطينية في غزة، رغم فوزها في الانتخابات التشريعية، ورئاسة مجلس الوزراء، ولكنها أصرت على الانقلاب للانفراد بالقطاع، هي تمارس نوعًا من الاختطاف السياسي، الاعتقال اليومي، وتمنع ذكريات غالية على الشعب الفلسطيني، كاستشهاد القائد ياسر عرفات، هذا عارٍ أن تقوم به حركة تسمي نفسها حركة تحرر وطنية، ولستم وحدكم مقاومة، ونحن نحتاج لكل البنادق في وجه المحتل الإسرائيلي.

ما مصير دعوات إنهاء الانقسام الفلسطيني؟ وهل هناك حلول جدية لإنهائه؟

 دعوات إنهاء الانقسام لن تُحل بالتظاهرات ومناشدة «حماس» بإنهاء الخلاف مع حركة فتح، لأن قرار إنهاء الانقسام الفلسطيني ليس بيد حماس من الأساس، وإنما بيد الدول التي تحركها، وفتح وقعت منذ الانقلاب الحمساوي على الشرعية، والسيطرة على غزة في 2007، عدة اتفاقيات لإنهاء الانقسام، لم تلتزم «حماس» بها، والأخيرة غير قادرة على الالتزام بأي تعهد لأن قرارها بيد الآخرين.

ياسر ـبو سيدو

هل يصب صراع «عين الحلوة» في مصلحة القضية الفلسطينية؟

 نحن ضيوف على الأرض اللبنانية وضيوف على الأرض السورية، ويجب أن نتحلى بصفات الضيوف، والصراع بعين الحلوة شبيه بالصراع بين حماس وفتح، وهو مدار، فالقضية قد يكون مظهرها براقا، ولكنها تدار بالخفاء لتشويه الفلسطيني خارج وطنه.

ما الوضع الحالي للعضو محمد دحلان؟

 حسب المؤتمر الأخير لحركة فتح؛ هو عضو مفصول، وخارج أطر الحركة ولا يحسب لا هو ولا مواقفه على فتح، ولكن يحق له ولأي شخص الترشح بالانتخابات الفلسطينية، وأي انتخابات أخرى كأي مواطن فلسطيني.

لماذا لا يختار مروان البرغوثي كنائب لرئيس حركة فتح؟ وهل يمكنه الترشح للرئاسة؟

أي أسير فلسطيني يدخل السجن يكون قراره وطنيا، ولكن ليس حرا، لأنه يخضع لسيطرة السجان، ومانديلا لم يحكم جنوب إفريقيا إلا بعد خروجه من السجن.

هل يعتبر قرار اليونسكو الخاص بالقدس انتصارا فلسطينيا؟

قرار اليونسكو بعدم وجود صلة بين اليهود والقدس، يؤكد ما قاله علماء آثار يهود مثل هرتزوج، أن علاقة اليهود بالقدس مجرد أوهام لا وجود لها، كما أن قرار اليونسكو يؤكد أيضًا حديث عالمة الآثار البريطانية كينون، التي قالت إنه لا علاقة لليهود بالقدس من قريب أو بعيد، الفكر الصهيوني ضلل العالم ليجلب البسطاء من اليهود للقدس، وضغوط إسرائيل وأمريكا المفروضة على منظمة اليونسكو لسحب قرارها، ومنها التهديد بسحب التمويل للمنظمة، وقرار وزير التعليم الصهيوني بوقف التعامل معها لن تغير من الواقع.

كيف ترى المحاولات الإسرائيلية لمنع الأذان بالقدس؟

قانون منع الأذان في القدس، هو استمرار للتأكيد على التغول الصهيوني في المنطقة، فضلا عن أنه تكرار لقتل الشباب الفلسطيني، ولكن روحيا، وسيبقى قرار منع الأذان في القدس حبرًا علي ورق، وعلى الأرض سيبقى رفع الأذان قائمًا، موقف الحركة الرسمي من قضية منع الأذان، تم رفعه إلى مجلس الأمن؛ لأن قرار اليونسكو الخاص بتبعية القدس للتراث الإسلامي، وهو قرار أممي واضح وجلي.

أوقفت السعودية الدعم عن السلطة منذ عدة شهور فما سبب ذلك؟

 القرار السعودي الخاص بوقف الدعم عن السلطة الفلسطينية، له حسابات سياسية تتعلق بزيارات أنور عشقي، رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية لإسرائيل، ووقف الدعم ليس مرتبطًا بالظروف الاقتصادية التي تمر بها المملكة، الفلسطينيون مروا بهذه الظروف من قبل، ولكنهم سيتحملون هذه الضغوط، وستمر كما مرت صبرا وشاتيلا وتل الزعتر.