loading...

رياضة عالمية

بعد واقعة «دوناروما».. جماهير أعربت عن غضبها بسبب خيانة اللاعبين لأنديتها

إلقاء الأموال على دوناروما

إلقاء الأموال على دوناروما



أعلن الحارس الإيطالي الشاب جيانلويجي دوناروما عن رغبته في الرحيل عن صفوف ميلان هذا الأسبوع، وهو القرار الذي أغضب شريحة عريضة من جماهير ميلان.

وألقت جماهير ميلان عملات مزيفة على حارس المرمى في لقاء إيطاليا الافتتاحي في أمم أوروبا تحت 21 سنة أمام الدنمارك أمس في إِشارة منهم إلى سعيه وراء الأموال على حساب النادي الذي صنع اسمه وشهرته.

ونستعرض في السطور التالية كيف صبت الجماهير غضبها على نجوم فضلوا ترك فرقهم من أجل الانتقال إلى أندية أخرى كالأتي:

- روبرتو باجيو

تعاقد نادي فيورنتينا مع روبرتو باجيو في عام 1985 من صفوف فيتشنزا مقابل 1,5 مليون إسترليني، وعلى الرغم من الإصابات العديدة التي عانى منها في بداية مشواره مع الفريق، إلا أنه تمتع بشعبية جارفة عند الجماهير التي اعتبرته واحد من أفضل اللاعبين الذين مروا على تاريخ النادي.

وتحول باجيو إلى أسطورة عند جماهير الفيولا بفضل العروض المبهرة التي قدمها مع الفريق، حتى قال ميجيل مونتيوري صانع ألعاب الفريق السابق أن باجيو يمتاز بالأداء المؤثر أكثر من مارادونا الذي كان يلعب حينها في الدوري الإيطالي مع نابولي، كما قال أن باجيو هو أفضل من ارتدي القميص رقم 10 في الكالتشيو.

ونجح باجيو في احتلال المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإيطالي موسم 1989- 1990 خلف ماركو فان باستن وحصل على جائزة "برافو" لأفضل لاعب أوروبي تحت 23 سنة وأخيرًا قاد باجيو فيورنتينا لنهائي كأس الاتحاد الأوروبي قبل الخسارة من يوفنتوس، ليحتل المركز الثامن في هذا العام في قائمة المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، وبشكل عام سجل باجيو مع فيورنتينا 55 هدفًا في 136 مباراة.

وفي عام 1990 قرر باجيو وبشكل مفاجيء الرحيل لصفوف الغريم الرئيسي لفيورنتينا نادي يوفنتوس مقابل 9 مليون إسترليني ليصبح أغلى لاعب في العالم حينها وحصل على القميص رقم 10 الذي ارتداه من قبله ميشيل بلاتيني، وحينها عمت الفوضى في شوارع فلورنسا وأصيب نحو 50 شخصًأ، واحتجز رئيس فيورنتينا في مكتبه لاتهامه بالخيانة

وعندما واجه يوفنتوس فيورنتينا يوم 7 أبريل من عام 1991، رفض باجيو تنفيذ ركلة جزاء مشيرًا إلى أن حارس المرمى يعرفه جيدًا وحينها أهدر اليوفي ضربة الجزاء وخسر يوفنتوس المباراة، وعند استبدال باجيو الذي تعرض للكثير من صافرات الاستهجان طوال المباراة، وجد وشاح ملقى على أرضية الملعب يحمل شعار فيورنتينا، رفع ذلك الوشاح في لقطة أثارت غضب جماهير اليوفي حيث صرح باجيو بعدها أنه يحمل اللون البنفسجي في قلبه وهو لون فيورنتينا.

- لويس فيجو

انتقل فيجو من صفوف سبورتنيج لشبونة البرتغالي إلى برشلونة في 1995 مقابل 2,25 مليون إسترليني، وقدم مستويات مميزة للغاية مع العملاق الكتالوني حيث توج مع الفريق بلقب كأس الكؤوس الأوروبية موسم 1996- 1997، ولقب الدوري في موسمي 1997- 1998 و1998- 1999، ولقب كأس ملك إسبانيا مرتين عامي 1997 و1998 والسوبر الأوروبي عام 1997 والسوبر الإسباني عام 1996.

وفي سعي فلورنتينو بيريز للحصول على رئاسة ريال مدريد، أعلن في برنامجه بأنه سيشكل فريق أسطوري للريال يتألف من أفضل اللاعبين في العالم فيما يسمى بالجلاكتيكوس، وستكون البداية من التعاقد مع فيجو نجم الغريم برشلونة.

وخرج فيجو بعدها في حوار صحفي مع صحيفة كتالونية يوم 9 يوليو من عام 2000، ليؤكد للجماهير بأنه سيتواجد مع الفريق يوم 24 يوليو في الكامب نو في بداية الموسم، إلا أنه بعدها توجه إلى البيرنابيو ليحمل القميص رقم 10 مقابل 62 مليون يورو وحصل بعدها بشهور قليلة على جائزة الكرة الذهبية مع الفريق الملكي.

ولكن لم تنسى جماهير برشلونة أبدًا خيانة فيجو، ففي كل مرة زار فيها ملعب الكامب تعرض لصافرات الاستهجان والسباب ولعل أبرز زيارة كانت في 23 نوفمبر من عام 2002، عندما ألقت الجماهير عليه رأس خنزير إلى جانب العديد من الزجاجات والعملات المعدنية مما أدي إلى إيقاف الكلاسيكو لـ12 دقيقة، وامتلأت مدرجات الكامب نو بالعديد من الشعارت مثل الخائن، المرتزقة، يهوذا.


- ماريو جوتزه

تدرج ماريو جوتزه في أكاديمة الشباب الخاصة بنادي بروسيا دورتموند منذ أن انضم للنادي للمرة الأولى وهو في عمر الثامنة، وشارك للمرة الأولى في الدوري الألماني في شهر نوفمبر من عام 2009 ليقرر بعدها مدرب الفريق يورجين كلوب تصعيده للفريق الأولى بشكل دائم وينضم لقائمة الفريق الذي توج بلقب البوندسليجا موسمي 2010- 2011 و2011- 2012 وأنهى الموسم الأول مسجلًا 8 أهداف وصانعًا 11 أخرين في جميع المسابقات.

وفي عام 2012 جدد جوتزه تعاقده مع دورتموند حتى عام 2016 مشيرًا حينها إلى علم الجميع بمدى الراحة التي يشهر بها مع دوتموند ورغبته الدائمة في أن يكون جزء من تطور الفريق، وأنهى موسمه الثاني مع دورتموند مسجلًأ 7 أهداف وصانعًا 8 أخرين في جميع المسابقات، كما توج مع الفريق بلقب الكأس أيضًا، وحصل مع الفريق على لقب الدوري بعد قياسي من النقاط برصيد 81 نقطة قبل أن يحطم بايرن ميونيخ ذلك الرقم في الموسم التالي مباشرة.

وفي موسم 2012- 2013، قاد جوتزه الفريق للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ عام 1997، ولكنه غاب عن المباراة النهائية حينها أمام بايرن ميونيخ بسبب الإصابة، وسجل في موسمه الأخير 16 هدفًا وصانعًا 13 هدف أخرين في جميع المسابقات.

وفي يوم 23 أبريل من عام 2013، أعلن جوتزه بأنه سينتقل في الموسم التالي مباشرة إلى الغريم بايرن ميونيخ مقابل 37 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب ألماني في التاريخ حينها، وخرج كلوب مدرب الفريق ليعرب عن استياءه الشديد من إعلان جوتزه عن ذلك القرار قبل نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد بـ 36 ساعة فقط، مشيرًأ إلى أن رحيل اللاعب يأتي وراء رغبته في اللعب تحت قيادة بيب جوارديولا.

ولم يسلم جوتزه من صافرات استهجان جماهير دورتموند التي وصفته بالخائن لإنتقاله إلى الفريق الغريم، وعندما أعلن جوتزه رغبته في العودة من جديد لصفوف دورتموند لم تنسى الجماهير ما فعله من قبل ورفضته عودته بقوة من خلال لافتات تحمل سباب وتطالبه بالرحيل إلى ريال مدريد أو ميلان وعدم العودة لدورتموند.

وبعد انتقاله إلى الفريق تعرض جوتزه الموسم الحالي إلى صافرات استهجان شديدة في فوز فريقه على فرايبورج بنتيجة 3-1 على ملعب سيجنال إيدون بارك، حيث لم تشفع له الجماهير بعد خيانته للفريق.