loading...

إقتصاد مصر

البقالين تطالب وزارة التموين بزيادة هامش أرباحها من بيع السلع

وزير التموين

وزير التموين



أعلنت النقابة العامة لبقالى التموين، أن ما تم إعلانه عن صرف مقررات البطاقات التموينية للبقالين نقدًا وليس بالآجل من شركتي العامة والمصرية لتجارة الجملة، التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، ما زال محل دراسة من قبل الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، فيما بلغت معدلات صرف السلع عن شهر يوليو الجاري 50 % حتى اليوم الأربعاء، لنحو 70 مليون مواطن مستحق للدعم التمويني.

وأكدت النقابة، خلال بيان صحفي، أن الإعلان عن صرف السلع التموينية لما يقرب من 30 ألف بقال تمويني نقدًا، أثار نوعاً من البلبلة والشائعات بين جميع البقالين بما يتطلب كشف الحقيقة، مشيرًا إلى أن وزارة التموين عندما تنتهي من دراسة آلية استمرار طريقة صرف السلع، سوف تعلن عنها بشكل رسمي، حرصًا على استقرار منظومة صرف السلع للمواطنين من مستحقى دعم البطاقات.

وأضافت، أن وزارة التموين تمتلك أكبر سلسلة تجارية فى السوق المحلي بعدد يتجاوز 30 ألف بقال تمويني منتشرين في كافة المناطق والنجوع بمختلف المحافظات، حيث تقوم الوزارة من خلال الشركات القابضة التابعة لها بمد هؤلاء البقالين بكافة السلع الغذائية التي يحتاجها المواطن مستحق الدعم.

وأشارت النقابة، إلى أن مد البقالين التموينيين بسلع مختلفة ومتنوعة الأصناف من خلال شركات الجملة خطوة مهمة لضبط اسعار السلع بالسوق وانتعاش المبيعات، خاصة إنه يتم عرض كافة السلع بأسعار مناسبة، خاصة في ظل إرتفاع اسعار السلع فى السوق المحلي.

وطالبت، الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، بضرورة زيادة هامش ربح البقال فى كل سلعة يتم طرحها على البطاقات التموينية، وتوحيده بقيمة 50 قرشاً يتم خصمه من إجمالى سعر كل سلعة، حيث أن هوامش ربح البقالين حاليًّا أصبح غير ملائمة وغير كافية، لا سيما فى ظل حالة الغلاء والتضخم التى تشهدها البلاد.