loading...

جريمة

رسالة عامل منتحر لطفله الرضيع: «سيبتك عشان ترتاح»

العامل المنتحر

العامل المنتحر



أقدم عامل، في العقد الثالث من عمره، على الانتحار اليوم الأحد، تاركًا رسالة بجوار جسده المتدلي من المشنقة، التي صنعها لنفسه.

كتب العامل المنتحر، الذي يسكن في منطقة «المساكن» التابعة لدائرة مركز أولاد صقر في الشرقية،  في رسالته: «ابني أمانة في رقبة إخواتي.. قولوا له إني سيبته علشان يرتاح».

وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز أولاد صقر، يفيد بورود بلاغ بالعثور على «فارس جمال عطية عبدالجواد» 25 عامًا، منتحرًا بصالة منزله، بحي «المساكن» التابعة لدائرة المركز.

وتبين من التحريات الجنائية، أن المتهم كان على خلافات أسرية مع زوجته، ليلة الحادث؛ حيث تركت المنزل، أمس السبت، فما كان منه إلا أن أقدم على التخلص من حياته، شنقًا، أمام نجله الرضيع البالغ من العمر سنة و5 أشهر.

كما تم العثور على 20 جراما من نبات «البانجو» المُخدر بجوار الجثة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2586 إداري أولاد صقر لسنة 2017، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستفى أولاد صقر العام، تحت تصرف النيابة العامة.