loading...

أخبار مصر

مفاجأة.. أسامة الغزالي حرب: عمل لجنة العفو الرئاسي مُجمد

أسامة الغزالى حرب

أسامة الغزالى حرب



حرب لـ«التحرير»: الأمن يتحكم فى كل شيء.. واللجنة لم تجتمع منذ أشهر

قال الدكتور أسامة الغزالي حرب، رئيس لجنة العفو الرئاسي، إن عمل اللجنة مجمد ومتوقف حاليا.

وأشار حرب في تصريحات خاصة لـ«التحرير» إلى أن اللجنة لم تقم بأي شيء منذ تقديم آخر قائمة بالعفو لرئاسة الجمهورية، وتابع: "لا جديد فى عمل اللجنة على الإطلاق، وما نقوم به لا يؤخذ بمحمل الجدية"، موضحا أن اللجنة كانت تأمل أن يكون هناك تواصل وتجاوب أكثر من قبل مؤسسات الدولة وهو ما لم يحدث.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك قوائم جديدة للعفو عن المسجونين ستقدمها اللجنة لرئاسة الجمهورية خلال الأيام المقبلة، قال الغزالي حرب إن اللجنة لم تجتمع منذ عدة أشهر.

وأكد رئيس اللجنة أنه تقدم بقائمتين لمؤسسة الرئاسة، الأولى شملت أكثر من 100 اسم، والثانية شملت نحو 600 اسم، ولكن لم يحدث أي استجابة لها، وأكد أن الأمن هو من يتحكم فى كل شيء. 

وكشف حرب: هناك بعض الأسماء التى وضعناها ضمن قوائم العفو وأرسلناها لرئاسة الجمهورية، وحينما تم عرضها على الأمن لم يوافق عليها، مثل أحمد دومة وعلاء عبد الفتاح وشوكان وغيرهم، لافتا إلى أن العملية برمتها بحاجة إلى إدارة سياسية.

وأضاف رئيس لجنة العفو الرئاسي: "آخر قائمة للعفو أعدتها اللجنة قدمتها بنفسي إلى اللواء عباس كامل شخصيا، وبعدها لم يحدث أي جديد، وعلى ما يبدو أنه تم الأخذ ببعض الأسماء القليلة التى لا تتجاوز 40 شخصا ضمن القائمة التى أعدتها الداخلية وتم الإعلان عنها فى فترة العيد".

وعلى النقيض كان محمد عبد العزيز عضو لجنة العفو الرئاسي وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، قد قال فى تصريحات سابقة لـ"التحرير"، إن عمل اللجنة مستمر ولم يتوقف، موضحا أن اللجنة انتهت من إعداد 3 قوائم حتى الآن، كان آخرها القائمة التي أعلنت عنها مؤسسة الرئاسة في عيد الفطر الماضي، والتى شملت نحو 502 اسم من بينها 368 اسمًا، أعدتها لجنة العفو، والباقي يتمثل فى قرارات إفراج صحي وعفو عن مسجونين بعد انقضاء فترة من مدة الحبس الرسمية، مضيفًا أن اللجنة حاليا في طريقها لإعداد قائمة العفو الرابعة، مشيرًا إلى أن اللجنة لا تزال تتلقى شكاوى من عدة جهات وأشخاص بشأن بعض المسجونين حاليا على ذمة قضايا مختلفة.