loading...

قطط و كلاب

القرود «جرسونات» في مطعم باليابان.. والبقشيش «موز» (صور)

قرود المكاك

قرود المكاك



بمجرد دخول مطعم "كايابوكيا تافيرن" في اليابان يتخيل الشخص أنه أمام مطعم تقليدي على الطراز الياباني، لكنه يفاجأ بأنه ليس مطعمًا عاديًا، حيث إن الذين يقدمون الطعام للزبائن هم القرود.

استعان "أوستوكا" مالك المطعم بقرود الماكاك كجرسونات منذ 29 عامًا بعد أن رآهم في موطنهم الأصلي بجبال نايكو، واكتشف أنهم ودودون، وأصبحوا جزءًا من حياته، فقرر تدريبهم والاستعانة بهم في القيام بمهام البشر في تقديم الطعام والشراب للزبائن بمطعمه، وفقا لموقع الدايلي ميل البريطاني.

وقام أوستوكا في البداية بتجربة القردة فوكو تشان (7 أعوام) في تقديم الطعام إلى الزبائن ووجدها تستطيع فعل ذلك كونها ودودة وأصبح الزوار يأتون إلى المطعم ليشاهدوها ويلتقطوا معها الصور، فقرر تكرار التجربة وأحضر قرودًا أخرى للمطعم وبدلا من أن يدفع نقودا للعاملين بالمطعم يطعمهم الموز.

تأتي الزبائن من جميع أنحاء العالم إلى المطعم الياباني الشهير لرؤية قرود المكاك وهي تقدم لهم الطعام مرتدية ملابس أنيقة عبارة عن قميص وتنورة، قول إن يغادر الزبائن المكان يعطونهم "بقشيش" من فول الصويا والموز.

وتخطأ أحيانا قرود المكاك في أثناء تقديم الطعام، حيث التقط الزبائن صورًا لها وهي تسكب حساء الخضار على الطاولة أمام الزبائن.

قرود المكاك اليابانية تعيش في المناطق الجبلية في اليابان، وتتميز هذه المناطق بجوها المثلج شتاء والحار صيفا، وتعتبر من أكثر القرود الأليفة ولديها قدرة على التأقلم مع التغيرات المناخية الشديدة.