loading...

إقتصاد مصر

الحديد يستقر بالسوق المحلي اليوم.. وعز الأعلى سعرا

أسعار الحديد

أسعار الحديد



شهدت أسعار الحديد اليوم السبت إستقرار ملحوظ فى الأسعار المحلية إلا أن حديد عز إحتل الأعلى سعرا مسجلا 10900 جنيه بالمحلات  التجارية.

فيما سجل حديد المصريين 10700 جنيه للطن، وبشاى والعتال وعطية 10650 جنيه للطن، والمراكبي والكومى سجل 10600 جنيه للطن.

بينما سجل حديد المعادى والعشرى والسويس للصلب ومصر ستيل 10500 جنيه للطن، والجارحى 10150 جنيه للطن.
 

وتترقب أوساط مواد البناء تسجيل زيادات جديدة تأثراً بالزيادات الأخيرة فى أسعار البيلت (المادة الخام) عالمياً، فى الوقت الذي أعلنت فيه عدد من المصانع من بينها "السويس للصلب" و"المصريين" عن رفع أسعار منتجاتها بمعدلات زيادة تتراوح ما بين 150 و 200 جنيه فى الطن.

طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية، رئيس مجموعة الجيوشي للصلب، علق على زيادة أسعار البيليت فى بيان رسمى مؤكدا أن السوق المحلية تفاجأت بالأمس بتسجيل إرتفاعات فى أسعار المادة الخام (البيلت) عالمياً مسجلة 500 دولار فى الطن لواحد بعد فترة من الثبات عند مستوى 440 – 450 دولار، مشيراً إلى أن زيادة أسعار البيلت عالمياً سببه الإرتفاع الشديد فى أسعار المواد الخام الداخلة فى تصنيع أفران الصهر التى تتولى إنتاج (البيلت).

وأضاف الجيوشي، أن المصانع المحلية ستجد نفسها مجبرة على تغيير أسعارها مع التعاقدات الجديدة على توريد البيلت وفقاً لأسعارها الأخيرة، مشيراً إلى أن مصانع حديد التسليح فى مصر تكاد تغطي تكلفتها الإنتاجية فى إعلان أسعارها لبيع منتج الحديد، حيث لايخفي على أحد التكلفة الإنتاجية الأخذة فى الزيادة خلال الفترة الأخيرة، ولاسيما فيما يتعلق بأسعار مدخلات الإنتاج والذي يقف (البيلت) على رأس قائمته.

أشار "عضو غرفة الصناعات المعدنية"، إلى أن حساب تكلفة إنتاج حديد التسليح محلياً ليس له أية علاقة من قريب أو بعيد بالقرارات التى تتخذها الدولة ممثلة فى وزارة الصناعة بفرض رسوم حماية وإغراق ضد واردات الحديد من الخارج، مؤكداً أن حسابات أى مصنع يسهل لأى جهة رقابية مراجعتها للتأكد أن المصانع المحلية تراعي متطلبات وظروف السوق المصرية فى إحتساب أسعارها لبيع منتج حديد التسليح.