loading...

جريمة

معلومات عن مستشار وزير النقل الذي توفى حزنا على «الغلابة»

مصطفى السيد فى آخر اجتماع مع وزير النقل

مصطفى السيد فى آخر اجتماع مع وزير النقل



منذ قديم الأزل ومصر تشهد كوارث وأزمات "شنيعة" وضخمة يتعرض لها القاصي والداني، بدون أدنى إحساس أو رد فعل من المسؤولين، ولكن هذه المرة اختلفت كثيرة، وكانت صدمة كبيرة له عندما سمع المهندس "مصطفى السيد" مستشار وزير النقل خبر تصادم قطارين بمنطقة خروشيد شرق الإسكندرية، وتعرض لغيبوبة فور سماعه وانتقل لإحدى المستشفيات القريبة من الواقعة ولفظ أنفاسه الأخيرة.

مصطفى السيد، تخرج من الفنية العسكرية، حيث لجأ إليه وزير النقل هشام عرفات، لمساعدته في تطوير منظومة السكة الحديد، وكانت علاقاته طيبة مع العاملين.

آلاف المواطنين على مستوى الجمهورية تعاطفوا مع "مصطى السيد" عقب تردد خبر وفاته والذى كان يشغل، منصب مستشار وزير النقل لشئون الصيانة بالسكة الحديد، ودفعهم لمعرفة المزيد عنه، حيث أنه تخصص ميكانيكًا بالكلية الفنية العسكرية.

استعان به وزير النقل، عقب توليه الوزارة كأحد كفاءات القوات المسلحة، نتيجة لما يتمتع به من خبرة في الصيانة، من أجل إعداد منظومة جديدة لصيانة القطارات نظرًا لكفاءته والتزامه في عمله وعلاقاته الطيبة بين العاملين بمنظومة الصيانة بالسكة الحديد، وكان يحاول تنفيذ مخطط لتطوير ورش السكة الحديد وتحسين مستوى الصيانة للقطارات لكنه كان يصطدم بقيادات السكة الحديد.

"السيد" آخر اجتماع حضره كان مع وزير النقل بقيادات السكة الحديد، الخميس الماضي، بعد تأخر قطار أسوان رقم 996 عن موعد وصوله 12 ساعة وهو أقصى تأخير يشهد قطار في تاريخ السكة الحديد، وناقش فى اجتماعه الأخير كيفية تطوير منظومة الصيانة بالسكة الحديد بعد توبيخ الوزير لقيادات الهيئة بسبب تكرار أعطال القطارات وتأخيراتها بالساعات، وقال الوزير لقيادات الهيئة منفعلا، إنه سيعاقب المقصر والمتخاذل.