loading...

أخبار مصر

«نقابة البدالين» ترفع مشكلاتها لوزير التموين

السلع الغذائية

السلع الغذائية



يواجه بدالو التموين عددا من الأزمات في الفترة الأخيرة، يأتي في مقدمتها "هامش الربح" على السلع، والذي بسببه توجه عدد من أعضاء نقابة البدالين للقاء وزير التموين الدكتور على المصيلحي، إلا أنهم لم يتمكنوا من لقائه فعرضوا مشكلتهم على مستشارى الوزير.

وبحثت النقابة العامة لبدالي التموين مع مستشاري الوزير عددا من القضايا، على رأسها زيادة هامش ربح البقال التمويني في السلع التموينية الاستراتيجية التي تشمل السكر والزيت والأرز، وإلغاء عقوبة الحبس عند إغلاق محلات البقالة، وغيرها من الملفات التى تستهدف الوزارة من خلالها تيسير وصول الدعم لمستحقيه ودعم البقال التمويني.

وقال وليد الشيخ، نقيب البقالين، إن الاجتماع بين وفد النقابة وقيادات الوزارة بمقر الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين تم بناء على دعوة الدكتور على المصيلحي وزير التموين، بهدف الاستماع لشكاوى البقالين ودعمهم في سبيل التيسير على المواطنين مستحقي الدعم فى صرف السلع شهريا.

وأضاف الشيخ، فى بيان رسمى، أنه تم مناقشة شكاوى البقالين التى تتضمن هامش الربح غير الملائم والمتدني، الذى لا يكاد يغطى تكلفة نقل السلع من مخازن الشركة وحتى وصولها إلى مخازن التاجر أو البقال التموينى، من مشال وإكراميات، علاوة على نسبة الهالك أو التالف من السلعة.

وأكد نقيب البقالين أن وزارة التموين تمتلك أكبر سلسلة تجارية فى السوق المحلية بعدد يتجاوز 30 ألف بقال تمويني منتشرين في كل المناطق والنجوع بمختلف المحافظات، حيث تقوم الوزارة من خلال الشركات القابضة التابعة لها بمد هؤلاء البقالين بجميع السلع الغذائية التي يحتاجها المواطن مستحق الدعم.

مشكلات الكروت الذكية

ماجد نادي، المتحدث الإعلامي للنقابة، قال إنه طرح معاناتهم مع شركات الكروت الذكية المسئولة عن ملف بطاقات التموين الذكية، بسبب تأخير المحاسبات الشهرية، الأمر الذى يؤدى إلى مديونيات مالية على التاجر، علاوة على تأخر إصدار بطاقات التموين بدل التالف والفاقد للمواطنين، مطالبًا وزير التموين بضرورة تشديد الرقابة عليهم بهدف وصول الدعم لمستحقيه.

وأضاف نادي أن هامش ربح البقالين مقابل صرف السلع التموينية للمواطنين مستحقي الدعم أصبح غير كاف، لا سيما في ظل حالة الغلاء والتضخم التى تشهدها البلاد.
محمود حسونة، الأمين العام للنقابة، أوضح أن زيادة عدد السلع بجانب السكر والزيت تؤكد حرص الدكتور الوزير على المصيلحي على مصلحة المواطن أولا، مشيرا إلى أن مد البقالين التموينيين بسلع مختلفة ومتنوعة الأصناف من خلال شركات الجملة خطوة مهمة لضبط أسعار السلع بالسوق وانتعاش المبيعات، خاصة أنه يتم عرض كل السلع بأسعار مناسبة، في ظل ارتفاع أسعار السلع فى السوق المحلية.

«التموين»: منظومة جديدة فى الطريق
ممدوح رمضان المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، أكد لـ«التحرير» أن الوزارة ستبحث مع جميع أطراف منظومة السلع التموينية كل الأمور التى قد تقف أمام ضبط المعاملات الجديدة على غرار ما تم بمنظومة الخبز، مؤكدًا أن المنظومة الجديدة والتى ستعتمد على الدفع النقدى بدلا من نظام الأمانة والجاري دراستها ستسهم فى ضبط التعامل، حرصًا على المال العام، وأنها ستصبّ فى صالح الجميع وتعالج جميع المشكلات والتسريب، كما ستناقش أغلب المشكلات العالقة أمام بدالى التموين.