loading...

ثقافة و فن

هند صبرى: أتمنى استحواذ «الكنز» على إيرادات عيد الأضحى (حوار)

هند صبري - الكنز

هند صبري - الكنز



وجود محمد رمضان وسعد من نقاط قوة الفيلم ومساحة أدوارنا متساوية وغير مرتبطة بالشعبية

تنتظر النجمة هند صبرى طرح فيلم «الكنز» فى موسم عيد الأضحى، الذى يبدأ بعد أيام قليلة، والذى تشارك فى بطولته إلى جانب مجموعة كبيرة من النجوم، منهم محمد رمضان ومحمد سعد وأحمد رزق، وهو العمل الذى يعيدها للتعاون مع المخرج شريف عرفة مجددًا، إذ سبق وقدمت معه فى السينما فيلم «الجزيرة» بجزأيه. 

 

هند تجسد فى العمل شخصية ملكة مصر كليوباترا ضمن 4 عصور يتم خلالها استعراض تاريخ مصر بين الحقيقة والخيال، حسبما أوضح صنّاع العمل فى البرومو الترويجى له، والذى حقق نسبة مشاهدة مرتفعة عبر موقع «يوتيوب» منذ طرح شركة الباتروس المنتجة له يوم الجمعة الماضى. 

هند كشفت فى حوارها مع «التحرير» عن تفاصيل هذا المشروع الضخم، وكذلك ردت على الأخبار المتداولة بشأن زيادة حجم مساحة دور محمد رمضان مقارنة بباقى نجوم العمل. 

الكنز 11

- تغيبت عن الساحة الفنية المصرية لفترة قبل عودتك هذا العام كبطلة من خلال مسلسل «حلاوة الدنيا»، وفيلم «الكنز».. هل مشاركتك فى العملين تعويض عن هذا الغياب؟ 
رغم أنه لم يكن غيابًا طويلًا، لكن يمكن اعتباره تعويضًا عن هذا الغياب القصير، والحمد لله حقق مسلسل «حلاوة الدنيا» نسبة مشاهدة جيدة، ونال إعجاب الجمهور فى شهر رمضان، وأتمنى أن يجد «الكنز» نجاحًا أيضًا عند إطلاقه فى السينمات. 

- «الكنز»، «الخلية»، وغيرهما من أفلام عيد الأضحى.. ما توقعاتك للمنافسة بينها؟ 
المنافسة كبيرة بين هذه الأفلام، لأنها تضم نجومًا كثيرين، وقادرة على جذب فئة عريضة من الجمهور، وأتمنى بالطبع أن يستحوذ «الكنز» على كل النجاح عند طرحه فى عيد الأضحى. 

- وما الذى يدعم «الكنز» ليصبح فى المركز الأول بهذا السباق؟ 
«الكنز» يضم عددًا كبيرًا من نقاط القوة، فيشارك فى بطولته النجمان محمد رمضان ومحمد سعد، والسيناريو من تأليف عبد الرحيم كمال، كذلك هو من إخراج شريف عرفة، المعروف بنجاح الأفلام التى يتولى قيادتها. 

الكنز 9

- وكيف كانت كواليس التصوير؟ 
الكواليس كانت مبهجة، والروح كانت جميلة بين كل فريق العمل، والفضل فى ذلك للمخرج شريف عرفة، الذى شدد علينا أن لا نكشف عن أسرار أو المشروع خلال فترة التحضير ثم التصوير، وحتى الوقت الحالى، وذلك حفاظًا على عنصر مفاجأة الجمهور عند طرح العمل، خاصة أن أحداثه تدور فى فترات زمنية متنوعة، والتنفيذ تضمن تفاصيل كثيرة الحديث عنها يكشفها. 

- وهل اتفقت على مكان وضع اسمك على تتر الفيلم؟ 
لا، فهذا دور صُناع العمل، ولا أتدخل فيه. 

- وما حقيقة الأنباء المنتشرة بأن محمد رمضان صاحب أكبر مساحة فى العمل وفقًا للشعبية التى يتمتع بها؟ 
غير صحيحة على الإطلاق، ففيلم «الكنز» يعتمد على شخصيات كثيرة يؤديها نجوم كبار، وظهور كل ممثل منا ليس مرتبطا بقدر الشعبية أو النجومية، لهذا فحجم الأدوار متساوى إلى حد كبير. 

- صرحت بأنك تتمنين تحويل رواية «مائة عام من العزلة» للأديب الراحل جابرييل جارسيا ماركيز إلى عمل فنى.. ألا تفكرين كمنتجة فى تقديمه؟ 
أفكر بالفعل، لكن الأمر صعب جدًا، ويحتاج إلى الكثير من التفكير والتحضير قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة. 

- بعد مرور 6 سنوات على الانتهاء من فيلم «18 يوم» تم عرضه على موقع «يوتيوب».. لماذا لم يتم طرحه بالسينمات؟ 
لا أدرى، ولا أعلم أيضًا ما إذا كان ذلك بسبب اعتماده على عدة قصص جرت وقت ثورة يناير 2011. 

- «سفيرة النوايا الحسنة بالأمم المتحدة».. هل يصيبك هذا اللقب بالتوتر بسبب مهامه؟ 
لا، بل يذكرنى بالمسؤولية الإنسانية، التى أتحملها ويتحملها كل إنسان على وجه الأرض.

 

- وكيف تصفين علاقتك بـ«سوشيال ميديا»؟ 
على وفاق كبير، دائمًا ما أتواصل مع الجمهور عبر صفحاتى، وأتابع آراءهم وتعليقاتهم أولًا بأول. 

- صرحت خلال حلقتك ببرنامج «فحص شامل» بأن المشاهد الجريئة التى قدمتها قد أتعبتك لأن الجمهور لا يفصل بين الحقيقة والتمثيل.. هل لهذا السبب قررت عدم تقديم هذه المشاهد مجددًا؟ 
هذا ليس السبب الرئيسى فى تقريرى الابتعاد عنها، لكن لأن هذه النوعية من الأدوار لم تعد تثير حماسى فى الوقت الحالى.