loading...

رياضة عالمية

بيل: سأحتفل إذا سجلت في توتنهام (حوار)

جاريث بيل

جاريث بيل



على الرغم من الإنتقادات التي يعاني منها جاريث بيل مع ريال مدريد وفقده لمركزه الأساسي مع الفريق لصالح كل من إيسكو وماركو أسينسيو ورغبة جوزيه مورينيو في ضمه إلى مانشستر يونايتد، إلا أن النجم الويلزي لم يفكر في مغادرة الفريق الملكي في أي لحظة وذلك حسبما أوضح في حواره مع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبالنظر إلى نيمار نجد أنه خاطر بالرحيل عن برشلونة والفوز بألقاب أقل مع باريس سان جيرمان من أجل الخروج من ظل ليونيل ميسي، وكان بإمكان بيل أن يفعل نفس الأمر ويترك رونالدو ويصبح ملك أولد ترافورد.

وعن ذلك الأمر قال بيل أن الأمر الهام في نهاية مسيرة كل لاعب هو النظر إلى عدد الألقاب التي توج بها، وحتى الأن هو ثاني أكثر لاعب ويلزي توج بدوري أبطال أوروبا في 3 مرات وبفارق لقب وحيد عن فيل نيل الذي توج باللقب 4 مرات.

ويملك جاريث بيل في رصيده من الألقاب مع ريال مدريد لقب في الدوري الإسباني وأخر في كأس ملك إسبانيا وأخر في كأس العالم للأندية و3 ألقاب في دوري أبطال أوروبا ومثلهم في السوبر الأوروبي منذ إنضمامه للفريق الملكي في عام 2013 قادمًا من توتنهام.

وعن بداية مسيرته مع الكرة قال بيل أنه بدأ اللعب في صفوف ساوثهامبتون لذا يشعر بأن هذا الفريق هو منزله ولكنه تطور مع توتنهام، ويحمل الكثير من الذكريات من فترته هناك على الرغم من أن بعضها ليس بالجيد، إلا أن ملعب وايت هارت لين يبقى هامًا للغاية في مسيرته حيث عشق النادي وجماهيره التي وصفها بأنها لا تصدق.

وأعرب بيل عن حزنه الشديد لعدم تتويجه بأي لقب مع توتنهام مشيرًا إلى أنه تحدث مع لوكا مودريتش عن هذا الأمر خاصة أنه يرى بأن الفريق كان ينبغي عليه التتويج بلقب الدوري في تلك الحقبة.

وأشار بيل إلى أن رحيل مودريتش إلى ريال مدريد في عام 2012 دفعه إلى الرحيل هو الأخر في العام التالي، حيث لعب إلى جواره في توتنهام ويدرك تمامًا بأنه لاعب مميز للغاية وسيساعده على التأقلم مع الريال.

وعن قرعة دوري الأبطال التي أوقعت توتنهام مع ريال مدريد في نفس المجموعة، قال بيل بأنه يتذكر مواجهته لريال مدريد في عام 2011 وأن المباراة قتلت تمامًا بعد طرد بيتر كرواتش بعد 15 دقيقة فقط من إنطلاق المباراة.

وأشار بيل إلى حزنه لهدم ملعب وايت هارت لين والذي يملك الطراز البريطاني الفريد، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن هذا الأمر يعد ميزة للريال بعدم اللعب على ذلك الملعب الصعب للغاية والذي ينتشر به الضجيج في كل جوانبه من قبل الجماهير.

وأكد بيل على إداركه التام لمتطلبات الكرة الحديثة، حيث تبحث الأندية عن اللعب على الملاعب الكبيرة لزيادة العوائد المالية ولن يتوقف الأمر على التفكير في التراث وفقط.

وعن الفرق بينه الأن وبينه عندما كان لاعبًا في صفوف توتنهام، قال بيل أنه عندما كلان لاعبًا في السبيرز كان لا يزال صغيرًا في السن ولا يزال يكتشف المكان المفضل لديه في الملعب ولا تزال الجماهير تراقبه، حيث يتذكر أنه بدأ مسيرته كظهير أيسر ومن ثم تقدم إلى الأمام تدريجيًا حتى أصبح في مركزه الحالي كجناح.

وعن الفرق بين الدوري الإنجليزي والدوري الإسباني، قال بيل أن اللاعبين في ريال مدريد يحتفظون بالكرة كثيرًا في ظل عدم وجود مساحات في دفاعات الخصم، لذا يحتاجون إلى التمرير الكثير، على عكس الدوري الإنجليزي الذي تظهر فيه بعض المساحات.

وعن إمكانية إحتفاله في حال سجل في شباك توتنهام، قال بيل أنه سجل بالفعل في شباك توتنهام في مباراة ودية منذ سنوات ولم يحتقل، ولكن إذا أتى هدفه في الدقيقة 91 على سبيل المثال فلن يستطيع السيطرة على نفسه.

وعن حديث الجماهير عن كونه خليفة كريستيانو رونالدو، قال بيل بأنه لا ينظر إلى الأمور هكذا ولا يشعر بالضيق من هذا الأمر، حيث كل ما يفكر به هو الاستمتاع عند نزوله إلى أرض الملعب ومساعدة الفريق على الفوز بالألقاب.