loading...

حكايات

أفضل وأسوأ الدول للآباء والأمهات.. أمريكا في مركز صادم

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



تغيير الحفاضات ودفع الفواتير وإطعام الأطفال وإعالة أسرة كاملة ليس بالشيء السهل على الإطلاق، ومع ذلك يتأثر الوضع كثيرًا بالبلد الذي يعيش فيه الآباء وإمكانية العمل فيه.

وفي حين يعتقد البعض أن الولايات المتحدة الأمريكية من أقوى الدول في العالم؛ فإنها جاءت على رأس أسوأ الدول ليصبح الفرد أبا أو أما، تليها المكسيك وكوستاريكا وكندا، وفقًا لتقرير حديث نشره موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

وأخذ التقرير في الاعتبار أربع نقاط رئيسية لتصنيف الدول بين الأفضل والأسوأ، بما فيها متوسط ساعات العمل السنوية، وعدد أيام العمل المسموح بها قانونيا، والإجازات مدفوعة الأجر لكل من الآباء والأمهات وغيرها.

وعلى الرغم من تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية في مارس الماضي كأفضل سابع دولة في العالم للعيش بها، فإنها جاءت في المركز السفلي بقائمة التوازن بين العمل والحياة، في حين جاء ترتيب أفضل 10 دول للآباء والأمهات كما يلي..

1- فنلندا
2- النمسا
3- ألمانيا
4- اليابان
5- لوكسمبورج
6- استونيا
7- فرنسا
8- السويد
9- النرويج
10- سلوفاكيا

أما أسوأ 10 دول تحقيقًا للتوازن بين العمل والحياة فهي:
1- الولايات المتحدة الأمريكية
2- كوستاريكا
3- تشيلي
4- تركيا
5- نيوزيلندا
6- المكسيك
7- كندا
8- إسرائيل
9- أيرلندا
10- سويسرا