loading...

رياضة عالمية

من يكرر إنجاز الفائزين بلقبي دوري الأبطال والمونديال هذا الموسم؟

سامي خضيرة

سامي خضيرة



يحلم جميع اللاعبين بالتتويج بلقبي دوري أبطال أوروبا، وكأس العالم خلال مسيرتهم باعتبارهما أهم بطولتين في عالم كرة القدم.

وهناك عدد قليل من اللاعبين الذين تمكنوا من الفوز باللقبين في نفس العام منذ بداية العصر الحديث لدوري أبطال أوروبا.

وبشكل عام في آخر 43 سنة لم يتوج سوى 3 لاعبين فقط باللقبين في نفس العام وهم كريستيان كاريمبو في عام 1998 بالفوز بدوري الأبطال مع ريال مدريد والمونديال مع فرنسا، وروبرتو كارلوس في عام 2002 بالفوز بدوري الأبطال مع الريال أيضًا والمونديال مع البرازيل وأخيرًا سامي خضيرة في عام 2014 بالفوز بدوري الأبطال مع ريال مدريد والمونديال مع ألمانيا.

ويأمل جميع اللاعبين في أن ينالو الشرف مرة أخرى هذا الموسم الذي يشهد في نهايته المونديال الذي سيقام في روسيا.

ويذكر أن من اللاعبين الذين كانوا على مقربة من تحقيق هذا الأمر ويسلي شنايدر بعدما توج بدوري الأبطال في عام 2010 مع إنتر الإيطالي ولكنه خسر نهائي المونديال مع هولندا أمام إسبانيا.

كما كان مايكل بالاك قريبًا أيضًا من ذلك الإنجاز في عام 2002، ولكن لسوء حظه خسر نهائي دوري أبطال أوروبا مع باير ليفركوزن أمام ريال مدريد وخسر نهائي المونديال في عام 2002 مع ألمانيا أمام البرازيل.

وكذلك الحال مع أنخيل دي ماريا الذي توج بدوري أبطال أوروبا مع ريال عام 2014 وخسر نهائي المونديال مع منتخب بلاده الأرجنتين أمام ألمانيا.