loading...

جريمة

إغلاق طريق كسر الحجر بعد تجديد حبس مشاركي «مسيرة الدفوف» في أسوان

جانب من وقفة أهالى النوبة

جانب من وقفة أهالى النوبة



أغلقت قوات الأمن مساء اليوم الأربعاء، طريق كسر الحجر أمام مجمع محاكم أسوان تحسبًا، لأى رد فعل غاضب من قبل أبناء النوبة، عقب صدور قرار قاضى المعارضات بمحكمة أسوان، باستمرار حبس 23 شابًا، والذين تم القبض عليهم ثالث أيام عيد الأضحى، أثناء المشاركة فى مسيرة الدفوف النوبية على كورنيش النيل للمطالبة ببعض الحقوق النوبية.

وفرضت قوات الأمن طوق أمني حول محيط مجمع محاكم أسوان، عقب صدور قرار تجديد الحبس مباشرة، فيما تم تحويل مسار الحركة المرورية المتجمة من كورنيش النيل الى منطقة السيل وكيما إلى الطريق الموازي المار أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون (قناة طيبة) لحين استقرار الأوضاع الأمنية.

وشهدت جلسة تجديد الحبس قبل النطق بالحكم والتي استمرت لأكثر من ساعتين، حضور نحو 70 محاميًا من أعضاء نقابة المحامين بأسوان، وأعضاء لجنة الحريات بالنقابة إلى جانب المرشح الرئاسي السابق خالد علي، وكلا من المحامين مالك عدلي، ومحمد الباقر، وزياد العليمي، الذين حضروا من القاهرة.

يذكر أنه تم القبض على 23 شخصًا من شباب النوبة في أثناء المشاركة فى مسيرة بالدفوف النوبية، ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، بعد أن وجهت لهم اتهامات التحريض على التظاهر، والتظاهر دون ترخيص، وإحراز منشورات، والإخلال بالأمن العام، وتعطيل حركة المرور للضغط على الدولة لتحقيق مطالبهم، وذلك فى واقعة المحضر المحضر رقم 5653 لسنة 2017 إداري قسم أول أسوان.