loading...

أخبار مصر

بحضور أبو الغيط والعربي.. تدشين الجزء الأول من مذكرات عمرو موسى

عمرو موسى

عمرو موسى



أقيم اليوم الأربعاء، حفل توقيع الجزء الأول من مذكرات عمرو موسى، تحت عنوان "كتابيه"، الصادر عن دار الشروق.

ووصف موسى كتابته هذه المذكرات بأنها جزء من انشغاله الكبير بالسياسة، ولا يعنى إعلان اعتزاله العمل السياسى، منوهًا بأنها ليست يوميات، لكن مذكرات سياسية تشمل كل العهود والعصور التي عاشها.

وشهد الحفل، الذي أقيم بأحد فنادق القاهرة حضور عدد كبير من الشخصيات العامة المصرية والعربية، ومنهم "فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان الأسبق، ونبيل العربي الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، والأمين العام الحالي أحمد أبو الغيط، والدكتور مصطفى الفقي رئيس مكتبة الإسكندرية، ونبيل فهمي وزير الخارجية السابق".

وشهد الحفل حضور عدد كبير من الشخصيات السياسية والكتاب، منهم حمدين صباحي والسيد البدوي وعبد الله السناوي وحسن نافعة وجمال فهمي وعدد كبير من السفراء ومساعدي وزير الخارجية السابقين.

وقال إبراهيم معلم، رئيس مجلس إدارة دار الشروق، إن مذكرات عمرو موسى ليست سيرة ذاتية فقط، إنما تعبر وتوثق جزءًا هامًا من التاريخ المصري والعربي؛ لأنها تتضمن فترات هامة من عمر الخارجية المصرية والجامعة العربية، مؤكدا أنه من المقرر أن يصدر لاحقا الجزءان الثاني والثالث للمذكرات.

بينما قال فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان الأسبق إن مذكرات موسى توضح فترات هامة من عمر العمل العربي وأحداثه المتلاحقة، لا سيما فيما يخص الصراع العربي الإسرائيلي، منوهًا بأن "موسى" كان شاهدا وفاعلا في الكثير من الأحداث الدبلوماسية العربية والدولية، وتوثيق مذكراته يعتبر جزءا من التاريخ لكل من يريد القراءة عن الدبلوماسية العربية.