loading...

رياضة عالمية

رئيس الأولمبية الدولية: لست قلقًا بشأن تأمين أولمبياد باريس 2024

أولمبياد باريس 2024

أولمبياد باريس 2024



قال توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، إنه ليس قلقًا بشأن الأمن خلال دورة الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها باريس عام 2024، مؤكدًا أن جميع المنظمين على دراية بتلك القضية الحساسة.

وأضاف باخ خلال مؤتمر صحفي في ليما، بعد اختيار باريس لاستضافة أولمبياد 2024 ولوس أنجليس لعام :2028 "الأمن دائما أولوية قصوى، من يستطيع أن يتوقع كيف سيكون الوضع الأمني هناك بعد 7 سنوات؟ لا أحد".

وشهدت العاصمة الفرنسية هجمات عدة في السنوات الأخيرة، وكان إستاد دو فرانس، الملعب الأولمبي لعام 2024، أحد أهداف تلك الاعتداءات، وعززت فرنسا الأمن بشكل كبير، ولم تحدث أي حوادث خلال استضافتها بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 العام الماضي.

وقال باخ: "من المهم أن تدرك اللجان والحكومات المنظمة التحديات، وسيكون انتصارا للإرهابيين إذا لم يكن لدينا المزيد من الألعاب الأولمبية، ونحن متحدون لأننا ندافع عن قيمنا ، عن التنوع ، والاحترام والتسامح، ونحن لسنا على استعداد للاستسلام للإرهاب".

وكانت قد أسندت اللجنة الأولمبية الدولية أمس الأربعاء، للعاصمة الفرنسية باريس، استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2024، ولمدينة لوس أنجليس الأمريكية تنظيم أولمبياد 2028، لتصبح المرة الأولى منذ نحو قرن التي يسند فيها حق استضافة دورتين أولمبيتين في آن واحد.

ووافق أعضاء الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية بالإجماع في الاجتماع الـ131 لعمومية (كونجرس) اللجنة على ما سمي بالاتفاق الثلاثي بين المدينتين واللجنة الأولمبية الدولية، على عملية منح حق الاستضافة لكليهما بهذا الترتيب.

وكانت آخر مرة تم فيها منح حق استضافة دورتين أولمبيتين في آن واحد عندما اختارت اللجنة الأولمبية الدولية باريس لاستضافة أولمبياد 1924 وأمستردام لاستضافة أولمبياد 1928.

وكانت المدينتان تقدمتا بملفين لاستضافة أولمبياد 2024، ومع انسحاب ملفات بوسطن وبودابست وهامبورج وروما، قررت اللجنة الأولمبية الدولية منح حق استضافة الدورتين التاليتين للمدينتين على الترتيب.

وسبق لباريس استضافة الأولمبياد في 1900 و1924 فيما استضافت لوس أنجليس دورتي 1932 و1984.