loading...

أخبار العالم

بورتوريكو تجلي عشرات الآلاف خوفا من انهيار سد "جواجاتاكا"

إعصار ماريا في بورتوريكو

إعصار ماريا في بورتوريكو



يسابق المسؤولون في بورتوريكو الزمن لإجلاء عشرات الآلاف من المواطنين، من منازلهم في غرب البلاد، بعد أن أثر إعصار ماريا على جسم أحد السدود، منذرًا بوقوع فيضانات هائلة.

حيث تم إجلاء نحو 70 ألف من سكان بلديات إيزابلا وكيوبراديبلاس في أتوبيسات، بعد أن ظهرت شروخ في جسم سد "جواجاتاكا" الذي تم بناؤه منذ نحو 90 عامًا.

وقال ريكاردو روسيلو حاكم بورتوريكو من العاصمة سان خوان "إن هذا خطأ فني، ليس لدي المزيد من التفاصيل"، مضيفًا "نحن نحاول إجلاء أكبر عدد من الناس".

 سد جواجاتاكا

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية الأمريكية في تغريدة على موقع "تويتر" "إنه وضع خطير للغاية، الأتوبيسات تنقل الناس من تلك الأماكن بأقصى سرعة".

وأضافت الدائرة في تغريدات لاحقة "كل المناطق المحيطة بنهر جواجاتاكا، يجب إخلاؤها حالا، هناك أروحًا على المحك، الرجاء المشاركة".

وسقط الأمطار على الجبال المحيطة بسد جواجاتاكا، متسببًا في زيادة منسوب المياه في البحيرة الصناعية الموجودة خلف السد على مساحة 5 كيلو متر مربع.

وأكد أنتوني رينز عالم الأرصاد الجوية، أن فحص هندسي للسد أكد وجود خرق في جسد السد، والذي أثار انتباه المسؤولين سريعًا باحتمالية انهياره.

وأضاف رينز" ليس لدينا علم إلى أي مدى سيستمر هذا، وما الآثار الناتجة عنه، لذا تتحرك الحكومة بسرعة، حيث أن لديهم العديد من التحديات على كل المستويات".

مؤكدًا على "أن السلطات تستخدم كل الإمكانيات المتاحة لها، إلا أن الأمر ليس سهلًا، لا نعلم متى سينهار السد بشكل كامل".

ولم تبدأ آثار إعصار ماريا الذي ضرب الجزيرة في الظهور بعد، وذلك بسبب انقطاع الاتصالات في مناطق كثيرة بالجزيرة متأثرة بالإعصار".

55587

حيث أكد كارلوس بيرموديز، المتحدث باسم الحكومة، إن المسؤولين فقدوا التواصل مع نحو 40 بلدية من إجمالي 78 بلدية في أنحاء البلاد، منذ أكثر من يومين، بسبب الإعصار.

وأسفر الإعصار عن مصرع 15 شخصًا عن الأقل بسبب الرياح والفيضانات والانهيارات الأرضية.