loading...

رياضة عالمية

المُلحق الأوروبي| آخرهم «إيطاليا».. 4 مُنتخبات كُبرى تغيب عن المونديال

حزن المونديال

حزن المونديال



انتهى لقاء إيطاليا والسويد اليوم والذي اُقيم في ملعب سان سيرو، لتغيب إيطاليا عن المونديال لأول مرة منذ 60 عامًا، بعدما هُزمت في لقاء الذهاب بهدف نظيف، ليغيب أصحاب الـ4 بطولات في كأس العالم.

ولم يغب الأزوري عن النهائيات منذ نسخة السويد 1958، لكنها عقدت موقفها في التصفيات الحالية، باحتلالها وصافة مجموعتها خلف إسبانيا التي تأهلت مُباشرة للمحفل العالمي.

ويُشارك في المونديال حتى الآن كل من..

من قارة أوروبا: روسيا البلد المُضيف، بلجيكا، ألمانيا، إنجلترا، إسبانيا، بولندا، أيسلندا، صربيا ،البرتغال، فرنسا، كرواتيا، سويسرا والسويد.

من قارة إفريقيا: مصر، نيجيريا، تونس، المغرب، السنغال.

من قارة آسيا: السعودية، إيران، كوريا الجنوبية، اليابان.

من قارة أمريكا الشمالية: المكسيك، بنما، كوستاريكا.

من قارة أمريكا الجنوبية: البرازيل، كولومبيا، أوروجواي، الأرجنتين.

كما تأكد غياب مُنتخبات لها باع طويل في كأس العالم بعد عدم تمكنهم من الصعود لمونديال العالم المٌقبل وهم..​


1) هولندا..

تغيب الطاحونة الهولندية عن المونديال القادم بعد غيابها عن اليورو السابق أيضًا الذي أقيم في فرنسا وانتهي بفوز البرتغال باللقب، وذلك بعد احتلالها المركز الثالث في مجموعتها خلف فرنسا التي تأهلت مباشرة والسويد التي تأهلت من الملحق الأوروبي اليوم على حساب إيطاليا. 

وتمتلك هولندا تاريخًا كبيرًا مع كأس العالم، حيث وصلت للمباراة النهائية 3 مرات، عام 1974 وخسرت أمام ألمانيا الغربية وعام 1978 وخسرت أمام الأرجنتين والأخيرة عام 2010 وخسرت أمام المنتخب الإسباني.

​2) الولايات المتحدة..

 شاركوا في 7 نُشخ متتالية، وتغيب لأول مرة منذ مونديال 90، حيث ذهبت البطاقات لكل من المكسيك، بنما وهندوراس، فيما كانت أفضل نتائجها في النسخة الأولى من البطولة في أوروجواي عام 1930 باحتلالها المركز الثالث كما وصلت بصورة مفاجئة إلى ربع نهائي مونديال كوريا الجنوبية واليابان 2002 وودعت أمام ألمانيا صاحبة الوصافة.

​3) تشيلي..

تشيلي صاحبة الطفرة الكروية الكبيرة، حيث حققت لقب كوبا أمريكا في نُسختيه الأخيرتين عامي 2015 و2016 على حساب الأرجنتين في كليهما، كما وصلت لنهائي كأس القارات في صيف العام الجاري وخسرت أمام ألمانيا، وفشل مُنتخب لاروخا في الوصول للمونديال باحتلاله المركز السادس في مجموعته أمريكا الجنوبية بعد خسارته في الجولة الأخيرة أمام البرازيل، فيما حققت أفضل نتيجة لها عندما استضافت البطولة في عام 1962 واحتلت حينها المركز الثالث.