loading...

جريمة

«رجعت من الصلاة لقيتها مدبوحة».. تفاصيل ذبح ربة منزل في البحيرة

قتل - أرشيفية

قتل - أرشيفية



أمر  المستشار عمرو الأحول، مدير نيابة أبو المطامير بالبحيرة، بحبس موظف بمجلس مدينة أبو المطامير، ذبح زوجة عمه لسرقة المشغولات الذهبية الخاصة بها لمروره بضائقة مالية 15 يوما على ذمة التحقيق. 

وتمكن ضباط مباحث أبو المطامير، برئاسة الرائد ماجد الحبشي رئيس المباحث، وبمعاونة النقيب محمد ترابيس معاون المباحث، من القبض على المتهم، بعد 6 ساعات فقط من وقوع الجريمة. 

وأكد القاتل ويدعي "س.أ.ع"، موظف في مجلس مدينة أبو المطامير في المحضر، أنه بيت النية لسرقة زوجة عمه الغنية "هدى.ا"، ربة منزل، منذ شهرين، لدخوله في تجارة ومروره بضائقة مالية، وانتهز فرصة نزول عمه لصلاة الظهر، ودخل البيت عليها، وكانت تتجهز لحضور حفل زفاف أحد أقاربها، فطلب منها أن تقدم له كوبا من الشاي وعند دخولها المطبخ انقض عليها القاتل وقام بذبحها، حتى فارقت الحياة وسرق مشغولاتها الذهبية. 

وأضاف المتهم، أنه عاد إلى منزله وقام بتغيير ملابسه وغسلها واتجه إلى أحد محلات الصاغة وباع الذهب بمبلغ 33 ألف جنيه ليفك أزمته، وذهب لفرح ابن عمه ووقف إلى جانبه ثم انهار في البكاء. 

بدأت الواقعة بتلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مدير أمن البحيرة، بالعثور على جثة ربة منزل مذبوحة، وقد سُرقت المصوغات الذهبية الخاصة بها. 

انتقلت قوة من  مباحث المركز وتبين ذبح "هدى.أ" وسرقة المشغولات الذهبية، أثناء تجهيزها لحضور حفل زفاف أحد أقاربها في نفس المنطقة.

 محسن عبد العال، زوج القتيلة، روى آخر ما دار بينه وبين زوجته: «قلت لها اجهزي علشان نروح الفرح على ما أصلي الظهر وآجي، ورجعت لقيتها مذبوحة ومسروق ذهبها". 

وأضاف الزوج، في حديثه أمام رجال المباحث، أنه لا توجد عداوة بينه وبين أي شخص، موضحًا أنه يسكن مع زوجته فقط في منزلهما.