loading...

أخبار العالم

الحريري للشعب اللبناني: أنا بخير.. وسأعود خلال يومين

سعد الحريري

سعد الحريري



أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، اليوم الثلاثاء، أنه بخير، وسيعود إلى لبنان خلال يومين.

تصريحات الحريري جاءت في تغريدة عبر حسابه الشخصي "تويتر"، قائلًا: "يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هل يومين خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها المملكة العربية السعودية مملكة الخير".

وأعلن الحريري عن استقالته من منصبه خلال زيارته العاصمة السعودية الرياض، في 4 نوفمبر الحالي، قائلا إن مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته، ومتهما إيران وجماعة حزب الله اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي، وهو ما رفضته طهران، ووصفت تلك التصريحات بأنها عارية تمامًا عن الصحة، وقالت إن «استقالة الحريري ومزاعمه سيناريو آخر لخلق توترات في لبنان والمنطقة».  

وعلقت القيادة السياسية اللبنانية الموةافقة على استقالة الحريري حتى الاطمئنان على سلامته وعدم اتعرضه لضغوط، ومن شأن الموافقة طلب الاستقالة الإطاحة بحكومة ائتلافية كانت تضم حزب الله، كما تهدد بإعادة لبنان إلى صدارة الصراع الإقليمي، وقد تؤدي -كما يقول مراقبون- إلى نشوب أزمة سياسية وتوتر طائفي في البلاد.

وزعم حزب الله اللبناني أن الحريري محتجز داخل السعودية وأن قيادة المملكة هي ما أجبرته على تقديم استقالته من منصبه اللبناني، وهو ما نفته السعودية، قبل أن يخرج الحريري نفسه في حوار على قناة المستقبل التابعة لتياره السياسي اللبناني، كشف خلاله أنه ليس محتجزًا في السعودية، ويتمتع بكامل حريته، وسيعود إلى بيروت قريبًا، ووصف استقالته بـ«الصدمة الإيجابية». 

وتصاعدت التوترات بين الرياض وبيروت، وتضامنت دول خليجية مع السعودية التي حثت ودولتا الكويت والإمارات، الخميس الماضي، رعاياها على عدم السفر إلى لبنان، ودعت الموجودين فيه إلى مغادرته فورًا جراء الأوضاع هناك.

ودعت دول غربية إلى التزام الهدوء في المنطقة العربية، وحذّر وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، من تحول لبنان إلى ساحة لخوض نزاعات بالوكالة.