loading...

أخبار العالم

«داعش» يعلن مسئوليته عن تفجير عدن

انفجار سيارة مفخخة - تعبيرية

انفجار سيارة مفخخة - تعبيرية



أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم «داعش»، مسئوليته عن الانفجار الذي وقع، اليوم الثلاثاء، في مدينة عدن، جنوب اليمن.

وذكرت «رويترز» على لسان سكان بالمدينة أن 6 أشخاص على الأقل، قُتِلوا في انفجار سيارة مفخخة، في معسكر تستخدمه قوات أمن محلية فى مدينة عدن، بجنوب اليمن، وأضافوا أن عددًا من الأشخاص من بينهم مدنيون، أصيبوا في الهجوم الذى وقع خارج المعسكر الذى تستخدمه قوات أمن محلية، شكلها تحالف تقوده المملكة العربية السعودية لقتال الحوثيين في اليمن.

وحسب الشهود فإن انفجارًا كبيرًا هز حي المنصورة في شمال عدن ودمر مبنى واحدًا على الأقل وحطم نوافذ مبنى آخر، وتصاعد الدخان في سماء المنطقة، وهرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع لإجلاء الجرحى.

وتابعت «رويترز» أن متشددين إسلاميين استغلوا الحرب التى بدأت في عام 2015 لمد نفوذهم وكسب موطئ قدم فى الدولة الفقيرة الواقعة فى جنوب شبه الجزيرة العربية قرب ممرات ملاحية رئيسية.

يُشار إلى أن هجوم اليوم يعد الهجوم الثانى الذى استهدف مدينة عدن هذا الشهر، حيث سبق أن فجر مهاجم انتحارى نفسه بسيارة مفخخة عند نقطة تفتيش أمنية، وأسفر ذلك عن مقتل 15 شخصًا، وإصابة 20 على الأقل، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسئوليته عن الهجوم دون أن يورد دليلًا على ذلك.