loading...

إقتصاد مصر

ماستركارد: 4.6 مليون موظف حكومي يتقاضون رواتبهم إلكترونيًا

مجدي حسن - ماستر كارد

مجدي حسن - ماستر كارد



قالت شركة ماستر كارد، إن تعاونها مع الحكومة المصرية أثمر عن تمكين 4.6 مليون موظف حكومي من سحب مرتباتهم من خلال ماكينات الصراف الآلي ببطاقات ماستركارد، التي يمكنهم استخدامها أيضًا في القيام بالمشتريات من خلال 60,000 نقطة بيع في جميع أنحاء البلاد.

وأكدت الشركة، أنه في إطار خلق مجتمعات لا نقدية حول العالم، تنظر ماستركارد للشمول المالي منذ بدء عملياتها في مصر، باعتباره أحد أهم أولوياتها في هذا السوق، حيث أثمرت شراكات ماستركارد مع الحكومة المصرية خلال السنوات الماضية عن تحقيق عدد من التطورات الملموسة في السوق المحلي.

وقال مجدي حسن، مدير عام ماستركارد في مصر وشمال إفريقيا: "لقد تمكنت مصر خلال السنوات الأخيرة من إطلاق مبادرات هامة جعلتها في طليعة أسواق المنطقة في مجال المدفوعات الإلكترونية، حيث كانت مصر من الدول الأولى في العالم التي تطبق المنظومة المفتوحة للمدفوعات عبر الهواتف المحمولة"، موضحًا أن هذا الإنجاز الهام لم يكن من الممكن تحقيقه إلا من خلال إصرار الحكومة المصرية على رفع مستوى الشمول المالي في البلاد، وهو الهدف الذي يشغل مكانة هامة ضمن رؤية مصر 2030 الساعية لخلق اقتصاد تنافسي ومتوازن يتسم بالتنوع.

وقام البنك المركزي المصري بتأسيس أول منظومة مدفوعات مفتوحة عام 2013، وهو ما جعل مصر من الدول الأولى في العالم، التي تستخدم هذه الحلول المتطورة في عالم المدفوعات، وتعتمد هذه المنظومة على معدلات الانتشار الفائقة للهواتف المحمولة في مصر، وهو ما يساعد في خلق أساس قوي لدعم الابتكار وحلول المدفوعات والتحويلات المالية.

وأشار حسن، إلى أن ماستر كارد تناقش مع البنك المركزي أيضًا إيجاد طرق جديدة لخلق بيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة لاستيعاب وتطوير حلول تكنولوجية مبتكرة في القطاع المالي. لقد أثبتت مصر أنها واحدة من أهم الأسواق، التي تحتضن الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، حيث تتنافس بقوة في ذلك مع أسواق الإمارات العربية المتحدة ولبنان والأردن.