loading...

أخبار مصر

الري: مفاوضات سد النهضة «لم تفشل» بل «تعثرت»

سد النهضة 2

سد النهضة 2



قال الدكتور حسام الإمام، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن السدود بحجم سد النهضة الإثيوبي، لابد أن تكون لها آثار ضارة على دول المصب، وتختلف هذه الأضرار ما بين البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف الإمام، خلال حواره ببرنامج «ما وراء الحدث»، عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن «الطرف الآخر كان جامدًا في موقفه، ومن ثم أصّر الجانب المصري على أن المسار الفني لابد أن يتوقف».

وتابع متحدث الري، أن «النزاعات بين الدول الوصول فيها لطريق مسدود صعب، والمباحثات الفنية توقفت بهدف البحث عن مسار آخر يحرك المياه الراكدة، ولا يجب أن نقول هناك فشل، بل تعثر للمفاوضات حول سد النهضة».

وفشل الاجتماع الـ17 لأعضاء اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة الإثيوبي، بحضور وزراء مياه النيل الشرقي، في التوصل إلى حل للخلافات بين مصر والسودان وإثيوبيا حول التقرير الاستهلالي المعد من قبل الاستشاري الفرنسي «بي آر ال» حول العناصر الأساسية في التقرير الذي يُحدد منهجية تنفيذ الدراسات الفنية التي تحدد الآثار السلبية لسد النهضة على دولتي المصب مصر والسودان.

وقال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إن اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية المعنية بسد النهضة على المستوى الوزاري، الذي استضافته القاهرة يومي 11 و12 نوفمبر 2017 بمشاركة وزراء الموارد المائية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا، لم يتوصل فيه إلى اتفاق بشأن اعتماد التقرير الاستهلالي الخاص بالدراسات، والمقدم من الشركة الاستشارية المنوط بها إنهاء الدراستين الخاصتين بآثار سد النهضة على دولتي المصب.