loading...

جريمة

القصة الكاملة لسحل مواطن مصري بالكويت (فيديو)

سحل مواطن - أرشيفية

سحل مواطن - أرشيفية



منذ قرابة عام سجلت كاميرا موبايل واقعة تعذيب مواطن مصري، على يد كفيله الكويتي، الذي جرده من ملابسه وانهال عليه ضربا، وسبه بأقزع الألفاظ، السيناريو ذاته تكرر منذ أيام، عندما أقدم مواطن كويتي على سحل مصري يعمل بمتجر بالكويت، ورصدته كاميرات المحل، ماتسبب في موجة من الغضب، بعد تداول الفيديو على مواقع السوشيال ميديا، ودفع وزارة الخارجية إلى سرعة التحرك، وكشفت مصادر أن سبب الواقعة هو أن العامل المصري وحيد محمود رفاعي حسن قال للكويتي: "العمال في وقت غداء الآن".

وأضاف المصدر أن المواطن الكويتي المتهم، عقب سماعه الجملة، انهال بالضرب على المصري، وبعد تدخل البعض للحيلولة بينهما، عاد المتهم مرة أخرى وبيده عصا واعتدى بها بشكل وحشي على رأسه وقدمه، وإمعانا في التنكيل به وضع قدمه على وجه المواطن المصري، الذي تم نقله إلى المستشفى في حالة إغماء، ليتم حجزه بالعناية المركزة.

الحادث تسبب في غضب كبير بين أبناء الجالية المصرية بالكويت، ودفع وزارة الخارجية المصرية إلى التحرك خوفا من تصاعد الموقف، حيث أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزير الهجرة والمصريين في الخارج، إن كل الحوادث التي تقع للمصريين في الكويت فردية.

من جانبها أعلنت القنصلية المصرية، في الكويت، خروج المواطن المعتدى عليه من غرفة العناية المركزة إلى جناح بمستشفى الصباح للجراحة، مؤكدةً استقرار حالته الصحية.

وأكدت القنصلية، وفقًا للبيان الصادر اليوم الأربعاء، إلقاء السلطات الكويتية القبض على المعتدي، وتسجيل القضية بالرقم (481\2017) "جنح الشويخ الصناعية"، مشيرة إلى أنه من المقرر انتقال محقق من السلطات الكويتية إلى مستشفى الصباح؛ لاستكمال التحقيقات والوقوف على حالة المواطن المصري والاستماع لأقواله.

وأضافت القنصلية، في نص البيان، أن فريق عمل القنصلية يتواجد بصفة دائمة بمستشفى الصباح، فضلا عن وجود فريق آخر بمخفر الشويخ.

سحل مواطن مصري

وأكدت القنصلية أن فريق عمل من القنصلية توجه في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى مقر المستشفى المتواجد بها المجني عليه، للاطمئنان على وضعه الصحي، والوقوف على ملابسات الواقعة.

من جانبها، زارت زوجة القنصل المصري بالكويت، هويدا عصام، صباح اليوم بزيارة المعتدى عليه بالمستشفى؛ للاطمئنان عليه، والتأكد من تقديم القنصلية لكل الدعم والمساندة اللازمة له.

الواقعة ليست الأولى ففي 28 مايو 2006 شهدت الكويت واقعة سحل مواطن مصري على يد كويتي يدعى أبو عبد الله، وظهر المتهم وهو يعتدي على الشاب"عاري تماما" يعمل لديه فى متجر لأجهزة المحمول فى منطقة العزيزية بالكويت.

كما يظهر الفيديو اعتداء الكفيل على الشاب بألفاظ نابية وسبه بأمه وبلده ثم اعتدى عليه بالضرب بالعصا وبالأيدى، وسبه بأبشع الألفاظ البذيئة وصعقه بصاعق كهربائى.