loading...

رياضة مصرية

بهدف «أزارو».. أهلي «البدري» يتوج بالسوبر للمرة العاشرة

السوبر

السوبر



كتب: علي الزيني

لقب جديد استطاع حسام البدرى ان ينتزعه من حسام حسن بعدما قاد فريق الأهلى للفوز على المصرى بهدف مقابل لاشئ فى مباراة السوبر المصرى التى اقيمت مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد فى النسخة الخامسة عشر معلنا فوز الأهلى باللقب للمرة العاشرة فى تاريخه.

أحرز هدف المباراة الوحيد وليد ازارو فى الدقيقة 102 من عمر المباراة بخطا من أحمد مسعود حارس مرمى المصرى استغله المهاجم المغربى وخطف الكرة واودعها فى المرمى الخالى.

المباراة جاء تكتيكية من الفريقين استطاع حسام البدرى أن يحقق فيها الفوز على حسام حسن للمرة السادسة فى تاريخ مواجهتهما مقا بل فوز حسام حسن مرة واحدة .

حسام حسن شحن لاعبيه معنويا ولعب بتشكيلة مفاجئة اثرت بعض الشي على الجانب الهجومى لفريقه بينما حاول لاعبو الأهلى وفقا لإستراتيجية البدرى الاستحوذ على الكرة اغلب فترات اللقاء وصنعوا عدد من الفرص الا أن المشكلة كانت تكمن فى اللمسة الأخيرة حتى ذهبت للوقت الإضافى وخطف وليد ازارو الفوز للأهلى.

بدأ الفريقان باجراء تعديلات فى تشكيلاتهما حيث دفع حسام البدرى بسعد سمير بدلا من رامى ربيعة المصاب بجوار أيمن اشرف واحمد فتحى فى الجبهة اليمنى وعلى معلول فى الجبهة اليسرى وحسام عاشور والسولية محورى ارتكاز بينما كان التغيير الثانى فى تشكيلة الأهلى هو الدفع بجونيور أجايي بدلا من مؤمن زكريا ليلعب كجناح أيسر وبجواره عبدالله السعيد ووليد سليمان جناح ايمن وفى الهجوم وليد ازارو.

فى المقابل دخل حسام حسن بتشكيلة تلعب لأول مرة معاً حيث شارك باحمد مسعود فى حراسة المرمى وكريم العراقى ظهير أيمن والثنائى احمد جودة ومحمد كوفى "مساكين" ومحمد حمدى ظهير أيسر وفريد شوقى محور ارتكاز وبجواره أحمد شكرى ومحمد جريندو فى الجبهة اليمنى ووليد حسن فى الجبهة اليسرى وفى الهجوم أحمد جمعة ومن خلفه اسلام عيسى فى أول ظهور له مع المصرى بعد انتقاله لصفوفه من نادى النصر.

حسام حسن فاجأ الجميع بتخليه عن اسلوبه المعتاد باللعب على الضغط العالى والدفاع المتقدم وقرر أن يقرب خطوطه خوفا من نجاح الأهلى فى استغلال سرعات أزارو ووليد سليمان وأجايي فى استغلال اى مساحات تظهر خلف مدافعى الجنب كريم العراقى ومحمد حمدى بالإضافة الى مطالبته للاعبيه فريد شوقى بمراقبة عبدالله السعيد وحسين شكرى مع حسام عاشور وكوفى مع وليد ازارو فى كل مكان .

تغيير طريقة لعب المصرى اربكت بعض الشيئ سيناريوهات حسام البدرى الذى حاول اختراق الجبة اليمنى للمصرى عن طريق على معلول وأجايي وعبدالله السعيد الذى كان يميل للعب فى هذه الجبهة اليسرى فى بعض الأوقات وهو ما نتج عنه أكثر من اختراق بسبب ضعف القدرات الدفاعية لكريم العراقى مقارنة بقدرات معلول وأجاييى الا ان التمريرات العرضية لم تكن دقيقة بالشكل الكافى.

الفرص التى اتيحت للاعبى الأهلى كانت اخطر وافتقدت الدقة فى اللمسة الخيرة سواء تسددة أحمد فتحى التى علت العارضة وعرضية أزارو التى مرت من أمام أجايي وعبدالله السعيد وعرضية معلول التى لم ينجح ازارو فى لعبها برأسه وتخطته بشكل غريب.

على الجانب الآخر لم يكن للاعبى المصرى اى وجود هجومى ووضح أن حسام حسن كان لا يرغب فى استنزاف لاعبيه بدنيا لذا اكتفوا بالأداء الدفاعى فقط ولم يلعبوا على مرمى محمد الشناوى الذى كان ضيفا على مدار الشوط الأول الذى انتهى بالتعادل السلبي.

مع بداية الشوط الثانى وضح أن تعليمات البدرى للاعبى الأهلى كانت باستمرار اللعب فى الجبهة اليسرى عن طريق على معلول والسعيد وأجايي ويمرر معلول أكثر من عرضية دون ان تجد من يتابعها ليبدأ لابعبو المصرى فى السقوط البدنى ويواصل لاعبى الأهلى ضغطهم الهجومى ويسقط أزارو فى منطقة جزاء المصرلاى ويحصل على انذار بسبب التمثيل بينما يضطر حسام حسن لإجرا اول تغييراته بالدفع بعمرو موسي لاعب الوسط المدافع بدلا من احمد شكرى وهو تغيير لم يفهمه احد خاصة انه اذا كان جاهزا للعب لماذا لم يشارك من البداية بدلا من الدفع بشكرى فى مركز غير مركزه كلاعب وسط مهاجم ظهر بسببه بسمتوى متواضع ونجح عمرو موسي فى اعادة الإتزان الدفاعى لوسط ملعب المصرى كان يحتاجه من بداية اللقاء.

وتواصل الضغط الأهلاوى على مرمى المصرى بدون هجمات حقيقية ما دفع حسام البدرى للدفع بمؤمن زكريا على حساب وليد سليمان الذى تراجع بدنيا بسبب الجهد الذى بذله أملا فى ان يخطف مؤمن فى المساحات أى كرة من كراته التى ينجح فى اسكانها فى الشباك.

الخلاصة أن حسام حسن نجح فى قيادة الوقت الأصلى للمباراة للخروج بالشكل الذى كان يسعى له وهو الوصول الى الوقت الإضافى أملا فى أن يستنفذ لاعبى الأهلى جهدهم ويخطف هدفا او يصل لركلاات الترجيح ويالفعل يطلق عمر الجنيبى صافرة نهاية الشوط الثانى ليلجأ الفريقان للوت الإضافى.

وبعد مرور 97 دقيقة يضطر البدرى لسحب أجايي البعيد عن مستواه ويشرك باسلام محارب الأكثر قوة ونشاطا أملا فى زيادة الكثافة الهجومية لضرب التكتلات الدفاعية من العمق للمصرى.

ويواصل الأهلى ضغطه ومن خطأ كارثى لأحمد مسعود حارس مرمى المصرى الذى حاول مراوغة وليد أزارو مهاجم الأهلى ينجج الأخير فى اخطف الكرة وايداعها داخل المرمى الخالى محرزا الهدف الأول للأهلى فى الدقيقة 101 من عمر اللقاء.

وفى الشوط الثانى من الوقت الإضافى يحاول حسام حسن ادراك التعادل من خلال الدفع بواتارا بدلا من وليد حسن ثم شارك اسلام صلاح على حساب فريد شوقى الذى خرج بسبب الإصابة ويضطر حسام لإجرا تغيير داخلى يتقدم من خلاله محمد كوفى للعب كمحور اتركاز بينما يعود اسلام للعب فى مركز المساك.

ويسدد عبدالله السعيد كرة خلفية ترتد من العارضة وسط مراقبة أحمد مسعود حارس مرمى المصرى وبعدها يحرز مؤمن زكريا من تسلل واضح ويلغى عمار الجنيبى الهدف لتنتهى المباراة بفوز الأهلى بهدف مقابل لاشيئ ويفوز الأهلى ببطولة السوبر للمرة العاشرة فى تاريخه.