loading...

جريمة

«لو ماخدتش حقوقي هادبحك».. تفاصيل مقتل «عذراء أكتوبر»

سكين- أرشيفية

سكين- أرشيفية



قدم من السودان واستقر بمدينة 6 أكتوبر، وقرر الزواج من فتاة تصغره بنحو 30 عاما كاملة مستغلا ظروف وفاة والدها، وطيلة 12 شهرا كاملة حاول أن يمارس حقوقه الشرعية مع زوجته، التي لم تتعد السابعة عشرة من عمرها، دون جدوى بسبب رفضها إتمام المعاشرة خوفا من زوجها الذي يكبرها بأكثر من ضعف عمرها، تزوجته رغما عنها، وفي النهاية قرر الزوج التخلص منها بعدما تجاهلت تهديده لها بقتلها في حال إصرارها على عدم إعطائه ما يرغب، لتنتهي حياة الزوجة القاصر جثة غارقة في الدماء على سرير الزوجية، داخل منزلها بالحي السادس بمدينة السادس من أكتوبر.

منذ عام، تزوج عامل يحمل الجنسية السودانية، من فتاة تبلغ من العمر 17 سنة، وقدما من السودان منذ شهر، وأقاما في شقة بمنطقة مساكن الأخبار بأكتوبر.

طوال فترة الزواج، كانت ترفض الزوجة "القاصر" إقامة أي علاقة حميمية مع زوجها، خاصة لفارق السن -إذ يبلغ من العمر 46 سنة- بالإضافة إلى أنه تزوجها عقب وفاة والديها بموافقة خالها الذي أراد الاطمئنان على مستقبلها.

لم يعد في إمكان الزوج تحمل رفض الزوجة منحه حقوقه الشرعية، فوسوس له الشيطان في أثناء وجوده في محل عمله "حداد" بالتخلص منها حال رفضها تلك المرة، واشترى سكينا لتنفيذ خطته، وانتظر انتهاء ساعات العامل للعودة إلى المنزل.

الثانية صباح الجمعة، طالب صاحب الـ46 سنة زوجته بممارسة العلاقة الحميمية لكن جوابها لم يتغير، وجاء بالرفض، فأخرج السكين من طيات ملابسه، وذبحها لتفارق الحياة في الحال، توجه الزوج إلى أحد المطاعم لتناول وجبة طعام، ثم جلس على أحد المقاهي بالمنطقة، يحتسي كوبا من الشاي مع "الشيشة"، صعد بعدها إلى الشقة.

العاشرة والنصف صباح الجمعة، طرق الزوج باب شقة جاره السوداني أخبره "أنا قتلت مراتي جوه.. علشان أرتاح"، فر بعدها هاربا، وتجمع الأهالي داخل شقته فُعثر على جثة زوجته مذبوحة داخل غرفة النوم.

بينما كان يستعد العقيد عصام نبيل، مفتش مباحث قطاع أكتوبر، للتوجه إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة، تلقى إخطارا عبر جهاز اللا سلكي من شرطة النجدة بعثور الأهالي على جثة سيدة مذبوحة داخل شقتها بمساكن الأخبار، فانطلق إلى محل البلاغ.

سادت حالة من الذعر بين سكان  العقار المكون من 5 طوابق، إذ تقع الشقة في الطابق الثالث، فأمرت الشرطة الجميع بالابتعاد عن مسرح الجريمة، منعا لإزالة آثار أي بصمات قد تقود للجاني.

تولى المقدم فوزي عامر، وكيل مباحث قطاع أكتوبر، معاينة جثة المجني عليها، وتبين أنها مسجاة على ظهرها، بها قطع ذبحي "25 سم" بالرقبة، وعدم وجود بعثرة في محتويات الشقة.

أمام الرائد مصطفى الشربيني، رئيس مباحث قسم ثاني أكتوبر، تحدث الجيران عن تفاصيل حياة الزوجين، واتهموا الزوج بالتورط في ارتكاب الجريمة، تزامنا مع وصول فريق من النيابة العامة والمعمل الجنائي للمعاينة.

تمكنت مأمورية بقيادة الرائد هاني عماد، معاون مباحث قسم ثاني أكتوبر، من ضبط المتهم بأحد الأكمنة، الذي أقر بارتكاب الواقعة، وأرشد عن سلاح الجريمة، معللا السبب "بقالي سنة مش عارف آخد حقوقي الشرعية"، مضيفا: "مش عارف إيه السبب.. بس آخر مرة هددتها إنها لو مانامتش معايا هادبحها".

تم تحرير محضر بالواقعة، بالعرض على اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أمر بإحالتها إلى النيابة العامة للتحقيق.