loading...

جريمة

الإعدام لمزارع والمؤبد لابنه قتلا «عاملا» بالرصاص في القناطر الخيرية

مشنقة

مشنقة



قضت محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار محمد نصر الدين بركات، رئيس محكمة جنايات شبرا الخيمة وعضوية المستشارين ممدوح محمود بكرى، وإشراف جمال على، بسكرتارية عماد حلمى ومحمد عصام، بالإعدام شنقا لمزارع والمؤبد لابنه وشقيق الأول والبراءة لـ4 آخرين في قضية قتل عامل للخلاف على قطعة أرض فى القناطر الخيرية.

كان اللواء محمد الألفى، مدير المباحث، قد تلقى بلاغا من مستشفى القناطر المركزى بوصول «سعد.ع»، مزارع جثة هامدة إثر إصابته بعدة طلقات.

بتشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد حسام الحسينى رئيس المباحث، توصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 7 أشخاص من عائلة واحدة بسبب خلافات بينهم وبين المجنى عليه على قطعة أرض، يدعى كل طرف ملكيتها ووقعت بينهم مشاجرات كثيرة وتدخل الجيران والأهل لفضها، وفي أثناء قيام المجنى عليه بالوجود فى الأرض المتنازع عليها أمطره المتهمون بوابل من الأعيرة النارية، فلقى مصرعه في الحال.

ألقى القبض على المتهمين وهم «ناصر.أ»، وابنه «أحمد»، وشقيق الأول ويدعى «عاشور»، و «عبد الغنى.م»، و«مصطفى.ع»، و«هليل.أ»، و«محمد.ع»، وجميعهم مزارعون، وأمرت النيابة بحبسهم وتقديمهم لمحاكمة عاجلة فقضت المحكمة بحكمها السابق.