loading...

جريمة

عصابة عطيات.. مباحث البحيرة تحل لغز جثة الرياح البحري

عصابة مسلحة - أرشيفية

عصابة مسلحة - أرشيفية



«طلع اللي معاك».. هذه كانت آخر كلمات سمعها خالد، سائق أسيوط، قبل أن يقاوم عصابة "قطاع طرق" في كوم حمادة، ليقتل وينتهي به الحال جثة طافية في ترعة المركز.

ترجع الواقعة عندما تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارا من مركز شرطة كوم حمادة، بالعثور على جثة طافية بمياه ترعة الرياح البحري، أمام قرية منشأة مهنا دائرة المركز، وتبين من الفحص والمعاينة أن الجثة لشخص ذكر مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر طوله حوالي 168 سم ذو شعر أسود قصير ولحية خفيفة، وشارب، يرتدى كامل ملابسه، مع عدم وجود إصابات ظاهرية.

بالسير في خطة البجث تم العثور على سيارة نقل جامبو، بدون لوحات معدنية بيضاء اللون بناحية قرية البريجات دائرة المركز مرخصة باسم «خالد.ح.ح»، مقيم بمركز شرطة أسيوط، وبالتنسيق مع أمن أسيوط وفرع الأمن العام، حضر «مصطفى»، وتعرف على الجثة وقرر أنها لشقيقه المذكور، وأضاف خروج المجنى عليه بالسيارة، المشار إليها محملة بكمية من الكراتين الفارغة لنقلها من أسيوط إلى مدينة قويسنا منوفية وانقطع اتصاله به.

أسفرت الجهود عن أن مرتكب الواقعة كل من «محمد.ع.ع.»، سائق سبق اتهامه في القضية جنح مركز كوم حمادة «ضرب»، و«عطيات.ع»،. ربة منزل زوجة الأول و«أمير.ا.ع»، عاطل سبق اتهامه في قضيتي سرقة بالإكراه، نجل شقيقة الأول و«محمد.ع.م»، سائق ومقيم بمركز كوم حمادة، و«محمد.ا.ح»، عاطل، مقيم بدائرة مركز بدر سبق اتهامه في قضية «سرقة وسائل نقل».

بتقنين الإجراءات تم ضبط جميع المتهمين وبمواجهتهم اعترفت «عطيات»، زعيمة العصابة بأنهم انتظرورا، بالقرب من الترعة المشار إليها وأوقفوا المجني عليه بغرض توصيلهم وقاموا بتثبيته للحصول على ما بحوزته من مال، لكنه قاومهم فتخلصوا منه وألقوا جثته في الترعة.

وأشارت المتهمة في المحضر إلى أنهم تخلصوا من أرقام السيارة بإلقائها في الترعة حتى لا يستدل أحد على الجثة.

بالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين على ذمة القضية.