loading...

حكايات

جمع تبرعات لطفل تجمد «شعره» في طريقه إلى المدرسة

وانج فومان

وانج فومان



لم يكن يعلم أن ذهابه إلى المدرسة سيكون سببًا في شقائه وسعادته معًا، حيث تجمد شعر الطفل الصيني "وانج فومان" عندما قطع مسافة مقدارها 2.8 ميل إلى المدرسة، بينما كانت تبلغ درجة الحرارة 9 درجات مئوية تحت الصفر.

ارتدى الصبي البالغ من العمر ثماني سنوات فقط معطفًا خفيفًا، ومشى لمدة ساعة كاملة حتى وصل إلى مدرسته، ورغم سوء حالته وشعوره بالبرودة الشديدة فقد خضع لاختبار في نفس الوقت، وذلك حسبما ذكر موقع "الديلي ميل" البريطاني.

غطى الثلج شعر "فومان" وحاجبيه، حتى أطلق عليه أصدقاؤه لقب "طفل الصقيع"، ولكن بعد انتشار صورته مؤخرًا على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي تغيرت حياة "فومان" تمامًا، حيث جمع البعض تبرعات له ولمدرسته وصلت قيمتها إلى أكثر من 245 ألف جنيه إسترليني.

ولفتت صورة الطفل الصيني الأنظار إلى فجوة الثروة الهائلة في الصين الحديثة، حيث عملت مؤسسة "يونان" لتنمية الشباب هناك على جمع تبرعات للطفل ولمدرسته غير المجهزة ولزملائه المحتاجين أيضًا، وستكفي تلك التبرعات لدعم كل طفل بالمدرسة بـ57 دولارا أمريكيا، حسبما ذكرت المؤسسة.

وولد الطفل الصيني لعائلة فقيرة، فوالده عامل مهاجر إلى مدينة أخرى لا يراه سوى مرات قليلة في السنة، ووالدته متوفاة، ويعيش مع شقيقته وجدته في منزل بسيط مصنوع من الطين، ومع ذلك لم يتخل "فومان" عن حلمه، بل يسعى للنجاح وأصر على حضور الاختبار رغم الصقيع وتجمد يديه، بل وحصل على 99% فى الاختبار في مادة الرياضيات، وأصبح مصدر إلهام للكثيرين حول العالم.