loading...

ثقافة و فن

شاهيناز: سعيدة بنجاح «يا ويل» وأسعى للغناء بلهجات مختلفة

شاهيناز

شاهيناز



أعربت المطربة شاهيناز عن سعادتها البالغة بنجاح أولى تجاربها الغنائية باللهجة العراقية وهو دويتو «يا ويل» الذي جمعها بالمطرب العراقي أسامة الحمداني، حيث أبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك وتويتر» وكذلك «يوتيوب» إعجابهم الشديد بهذا العمل، كما أعربت عن سعادتها بردود الأفعال التي تلقتها من الجمهور العراقي حول الأغنية، ومن إعجاب الجمهور المصري أيضا بأدائها للون العراقي وبأداء أسامة الحمداني أيضاوقالت، في تصريحات صحفية، إن الغناء بلهجات مختلفة يزيد من انتشار الفنان ويوسع من قاعدته الجماهيرية.

وأضافت أن التعرف على ثقافات غنائية جديدة يزيد من فرص انتشار المطرب كما حدث معها وأسامة الحمداني، وهو ما تسعى إليه خلال الفترة المقبلة، حيث شجعها نجاح الدويتو على تقديم أعمال غنائية جديدة بلهجات مختلفة.

وأشارت المطربة إلى سعادتها بالغناء مع المطرب العراقي أسامة الحمداني حيث يعد هذا العمل هو العمل الأول الذي يقدمه في مصر بعد نجاحه في الغناء بأمريكا والإمارات.

وتنشغل شاهيناز هذه الأيام بالإعداد والتحضير لألبومها الجديد والذي سيتم طرحه هذا العام، وتتعاون فيه مع عدد كبير من الشعراء والملحنين.

وانطلقت شاهيناز في مشوارها الغنائي من خلال برنامج «ستار ميكر» لاكتشاف المواهب الفنية، ونجحت فيه بأغنية «قولي قولي»، وأصدرت أول ألبوماتها عام 2003، بعنوان «على إيه» وحققت من خلاله نجاحا كبيرا، وتعاونت بعده مع شركة «روتانا» التي أصدرت لها ألبومين «أحب أعيشلك» عام 2005 و«جوة قلبي» عام 2006.


ورغم نجاح شاهيناز في تحقيق شعبية كبيرة خلال مدة قصيرة، 
إلا أنها ابتعدت عن الأضواء بعد قرارها ارتداء الحجاب في مارس 2008، قبل أن تعود مجددا للغناء في 2017، متخلية عن الحجاب.
 
وعن عودتها، قالت شاهيناز في تصريحات صحفية سابقة: «رجعت لشكلي المعتاد والغناء مجالي»، موضحة أن السبب في اتخاذها هذا القرار عدم قدرتها على التخلي عن الغناء ورغبتها في العودة مرة أخرى للشكل الذي اعتاد عليه جمهورها - أي دون حجاب.