التحرير الإخبـاري

بطاقات-التموين-كارت-التموين-الذكى (2) سياسة

بالونة مصيلحي.. هل تصمد طبقة الـ«7 آلاف» دون تموين؟

مرت سنوات عدة، بهدف إيجاد حل لإيصال الدعم لمستحقيه عبر بطاقات التموين، إلى أن بدأت وزارة التموين خلال الأشهر الماضية عمل تنقية لكشوف المواطنين وتحديث وتصحيح بيانات لقرابة 55 مليون رقم قومي من مستحقي الدعم التمويني، ولم يكتفِ وزير التموين، الدكتور على المصيلحي بما تم، بل صرح أمس، خلال كلمته في أثناء اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، بأن الوزارة تدرس بالفعل إلغاء الدعم لمن يتقاضى 7 آلاف جنيه شهريًا. وتابع المصيلحى "مينفعش ناس عايشة فى كمباوندات فخمة وبتركب عربيات فارهة ماعرفش أنواعها، وأصحاب شركات" وعندها بطاقات تموين.

وتفسيرًا لما صرح به الوزير، قال أحمد كمال، المتحدث باسم وزارة التموين، إن هذا الإجراء -إلغاء الدعم لمن يتقاضى 7 آلاف جنيه شهريًا- يعتبر ضرورة ملحة لتنقية بطاقات الدعم في هذا التوقيت لضمان وصول الدعم لمستحقيه، مشيرا إلى أن معيار الدخل لن يكون المعيار

أحدث المقالات.. ناهد صلاح هنا وهناك.. لا أحد ينجو من العنف

هنا وهناك.. لا أحد ينجو من العنف

- لماذا لم تقصفهم بسرعة؟! - كانوا مجرد أطفال...!! كان هذا الحوار الانفعالي الزاعق بين المجند الأمريكي الصغير وقائده حين داهمتهم قوة ألمانية نازية، وذلك ضمن أحداث الفيلم الأمريكي "fury/ غضب" (2014) إخراج ديفيد آير، التي تعكس صورا لأجواء القتال والعنف أثناء الحرب العالمية الثانية، حيث تقوم دبابة شيرمان أمريكية وطاقمها المكون من خمسة أفراد بالدخول للأراضي الألمانية في مهمة صعبة لمواجهة عدوهم النازي الأكثر قوة وعتادا، أما المجند الأمريكي الصغير الذي تردد في الضرب -لعب دوره "لوجان ليرمان"- فهو يكاد يكون هو الآخر مجرد طفل تورط في هذه الحرب مثله مثل صغار المجندين الألمان الذين رآهم أمامه، ولم يكن قبل هذه الحرب يعرف كيف يستخدم سلاحا أو حتى يحمل حقيبة المعدات على كتفه، وحين ذهب إلى الجبهة

اﻗﺮﺃ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻻﺕ

ﺃﺣﺪﺙ الفيديوهات