خليك في حالك!

١٨ يونيو ٢٠١٦ - ٠١:٣٦ م
لا أستطيع أن أنسى ذكرياتي مع الشهر الكريم في الغربة، بما فيه من قصص وما يلازمه من موجات شرسة من الشعور بالغربة والحنين إلى الوطن (home sickness)! في إحدي ليالي رمضان الأول لي ولصديقي وزميلي في المسكن "شريف"، سألته ويا ليتني لم أفعل! أنا: إنت حتتسحر إيه؟! شريف: فول بالسمنة،
لا أستطيع أن أنسى ذكرياتي مع الشهر الكريم في الغربة، بما فيه من قصص وما يلازمه من موجات شرسة من الشعور بالغربة والحنين إلى الوطن (home sickness)! في إحدي ليالي رمضان الأول لي ولصديقي وزميلي في المسكن "شريف"، سألته ويا ليتني لم أفعل! أنا: إنت حتتسحر إيه؟! شريف: فول بالسمنة،
كل مقالات الكاتب