الانفجار.. رهانات خاطئة

١٩ أغسطس ٢٠١٥ - ١٠:٤٧ ص
رغم إقرار كثير من المراقبين والمحللين السياسيين داخل مصر وخارجها بحقيقة وأهمية تأثير الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التى تناولتها فى المقالتين السابقتين، فإن قطاعا منهم يتشكك فى قدرتها على أن تصل بالمجتمع إلى مرحلة الانفجار. فهم يراهنون على أن الأجواء الآن غير التى سبقت ثورة يناير، وأن
رغم إقرار كثير من المراقبين والمحللين السياسيين داخل مصر وخارجها بحقيقة وأهمية تأثير الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التى تناولتها فى المقالتين السابقتين، فإن قطاعا منهم يتشكك فى قدرتها على أن تصل بالمجتمع إلى مرحلة الانفجار. فهم يراهنون على أن الأجواء الآن غير التى سبقت ثورة يناير، وأن
كل مقالات الكاتب