فيدل كاسترو.. المحترق في سلام

٢٧ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٩:٢٠ ص
على الزعماء العرب أن يطلبوا من مديري مكاتبهم، نسخة من السيرة الذاتية للرجل الذي أحرقت جثته اليوم وسيشيع إلى مثواه الأخير رسميا في الرابع من الشهر المقبل.. كاسترو، الذي يسبقه اسمه فيدل، سيدلنا على تاريخنا المنسى.. الرجل الذى قال "لا" لأمريكا والغرب، ونجا رغم كل شيء.. المتمرد الثائر ستهدأ
على الزعماء العرب أن يطلبوا من مديري مكاتبهم، نسخة من السيرة الذاتية للرجل الذي أحرقت جثته اليوم وسيشيع إلى مثواه الأخير رسميا في الرابع من الشهر المقبل.. كاسترو، الذي يسبقه اسمه فيدل، سيدلنا على تاريخنا المنسى.. الرجل الذى قال "لا" لأمريكا والغرب، ونجا رغم كل شيء.. المتمرد الثائر ستهدأ
كل مقالات الكاتب