عندما ترتعش الروح

د. مجدي العفيفي
٠٩ ديسمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٣٧ ص
عندما-ترتعش-الروح
عندما-ترتعش-الروح
(1) تتخلق فينا اللحظة دون إرادة تتكور فينا الدهشة دون هوادة تنتفض الرعشة فينا دون حساب أو حسبان تتمدد فينا عمرا بين الآني والآتي دون زمان ومكان من تلك الأيام والأيام تداولنا بالساعات وبالسنوات تحمل تعويضا عن أوجاع كانت تنتاب القلب العامر بالأشواق وبالأشجان وبالجمرات فتجمدنا وتغادرنا حتى تنساب اللحظة تحمل رعشة قلبين تنزع آهة نفسين ترسل خفقة وجدانين لا أين، ولا كيف، ولا عين مع الأين تتكسر كل أمارات الدهشة لا تفسير ولا تأويل لآيات الرعشة!
(2) أطلقي فيّ عيونك واحتويني بظنونك أحتويك بسكوني وحنيني وجنوني دثِّريني بأعاصيرك  يا سيدة النور ويا سيدة النار  زمِّليني بجناح الانشطار واشطري قلبي ولا تستخرجي مني شظايا الانبهار واحرقيني بالرحيق  إن في عينيك أطياف الحريق زلزليني من جديد.. من حديد.. من حرير من حنان.. من أنين.. من حنين لست
كل مقالات الكاتب