البلقان.. صراع مفتوح بين موسكو وواشنطن

دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية وخبيرة في العلاقات الدولية
١٧ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٤ م
البلقان
البلقان
تشهد منطقة البلقان في العام الحالي تطورات متلاحقة كانت بداية إرهاصاتها تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم 17 يناير 2019 عن أن سياسة الدول الغربية الهادفة إلى ضمان هيمنتها على المنطقة تشكل عنصرا مزعزعا للاستقرار، فضلا عن موافقة برلمان مقدونيا على تغيير اسم دولة مقدونيا إلى "جمهورية شمال مقدونيا" في 11 يناير وأيضا موافقة البرلمان اليوناني على اتفاق يقضي بتغيير اسم جمهورية مقدونيا المجاورة يوم 24 يناير، وهو ما كان شرطا أساسيا لقبولها في حلف شمال الناتو، الأمر الذي يؤذن بحالة من الصراع بفعل سخونة الأحداث والوقائع المحلية والإقليمية والدولية الجارية، خاصة أن هذه المنطقة مرشحة بقوة لتصبح بؤرة صراع بين روسيا وأمريكا لتوطيد نفوذ طرف أو تقليل نفوذ الآخر فيها، تمهيدا للتأثير المباشر والفاعل في منطقة أوروبا، وهذا ما يدعو للتساؤل: هل ستلعب منطقة البلقان دور الفتيل الذي سيشعل الحريق القادم؟ ما حقيقة دور أمريكا والاتحاد الأوربي وحلف الناتو في المنطقة؟
بداية، تقع منطقة البلقان في الجزء الجنوبي – الشرقي من القارة الأوروبية، وتنقسم المنطقة إلى منطقتين فرعيتين هما: البلقان الغربي: ويضم ألبانيا وجمهوريات يوغوسلافيا السابقة (مقدونيا – مونتينيغرو – كرواتيا – سلوفينيا – البوسنة والهرسك – صربيا وكوسوفو)، والبلقان الجنوبي:
كل مقالات الكاتب

تشهد الساحة الفنزويلية في المرحلة الراهنة تطورات متسارعة، منذ أن أعلن رئيس البرلمان "خوان جوايدو" نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وما تلا ذلك من اعتراف سريع من قبل كل من الولايات المتحدة، وتبعتها كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراجواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، جواتيمالا، جورجيا وبريطانيا ثم الاتحاد الأوروبي. فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا وأوروجواي وكوبا شرعية "نيكولاس مادورو"، الذي أدى مطلع شهر يناير اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة لمدة 6 سنوات، وهو الأمر الذي خلق ساحة جديدة للمعركة المحتدمة بين واشنطن وموسكو، بدأت بوادرها في حرب التصريحات التي أطلقتها الإدارة الروسية لإدانة التحرك الأمريكي، وبعد ذلك في مجلس الأمن عندما وقفت روسيا والصين أمام مشروع أمريكي لاستصدار بيان دولي للاعتراف بالسلطة الجديدة بكاراكاس، وهذا يدعو للتساؤل حول من يحسم الصراع؟ وما مستقبل دولة فنزويلا؟