«جفاف البشرة وآلام المفاصل».. 8 مؤشرات لاحتياج جسمك إلى الماء




لا يوجد شئ في هذا العالم ينعش الإنسان أكثر من شرب كوب من الماء المثلج، فلا يوجد أحد يستطيع الاستغناء عن الماء وإلا انتهت حياته، وعلى الرغم من هذا نجد الكثير من الأشخاص لا يشربون القدر الكافي من الماء يوميا، ويفضلون شرب المياه ...

لا يوجد شئ في هذا العالم ينعش الإنسان أكثر من شرب كوب من الماء المثلج، فلا يوجد أحد يستطيع الاستغناء عن الماء وإلا انتهت حياته، وعلى الرغم من هذا نجد الكثير من الأشخاص لا يشربون القدر الكافي من الماء يوميا، ويفضلون شرب المياه الغازية والعصائر الصناعية بدلا من الماء، الأمر الذي يتسبب في إلحاق الضرر بهم.

 

ومن جانبه استعرض موقع "لايف هاك" مجموعة من إن وجدت إحداها في أحد الأشخاص، فأنها كفيلة بأن تخبره بأنه لا يشرب القدر الكافي من الماء كالأتي:

1- جفاف الفم

يعتبر الشعور بجفاف الفم من أوضح العلامات التي تدل على عدم شرب الإنسان للمقدار الكافي من الماء بالإضافة إلى الشعور ببعض اللزوجة التي من شأن الماء أن يقضي عليها تماما إذا حرص المرء على شرب المقادر الكافي من الماء يوميا، فبعد رشفة واحد من الماء، سيبقى الفم رطبا لفترة طويلة.

2- جفاف البشرة

بكل تأكيد الجلد هو أكبر أعضاء الجسد، لذا من الضروري للغاية الإبقاء عليه رطبا باستمرار، فجفاف الجلد يعمل بمثابة الإشارة الأولى لجفاف الجسد الذي من الممكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة للغاية، فنقص المياه في الجسد سيؤدي إلى نقص العرق وبالتالي سيكون الجسد غير قادرا على غسل الأوساخ الزائدة المتواجدة به، لذا من الهام شرب الماء بمقدار كافي يوميا.

3- جفاف العين

يجب على الإنسان العلم أن شري الماء لا يؤثر فقط على الفم والحلق، فنقص المياه في الجسم يؤدي إلى جفاف العين واحمرارها وعدم قدرتها على توليد الدموع، الأمر الذي يلحق الضرر الكبير بها.

4- آلام المفاصل

يتشكل 80% من العموج الفقري والغضاريف من الماء، لذا من الضروري للغاية أن نحرص على أن لا تتكسر عظامنا من خلال إبقاءها رطبة باستمرار عن طريق شرب المياه الذي يساعد المفاصل أيضا على امتصاص الصدمات والحركات المفاجأة مثل الجري والقفز والسقوط على الأرض.

5- ضعف العضلات

تتألف العضلات أيضا من المياه، لذا فنقص المياه في الحسم يؤدي إلى تقلص كتلة العضلات، فمن الضروري للغاية شرب الكثير من المياه قبل وأثناء وبعد التمارين الرياضية من أجل تقليل فرص تطور الالتهاب والتقرح في العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة ورفع الأثقال.

6- الشعور بالمرض لفترة طويلة

يساعد الماء الجسم على طرد السموم المتواجدة بداخله بشكل مستمر، فأعضاء الجسم تعمل باستمرار على تصفية السموم، لذا لابد أن تحصل على حاجتها من الماء وإلا لن تعمل على النحو الصحيح، فعندما لا تجد الأعضاء المياه الكافية، تبدأ في سحبه من المناطق المخزنة له مثل الدم، الأمر الذي يصيب الإنسان بالعديد من الوعكات الصحية. 

7- مشاكل الجهاز الهضمي

لايبد من شرب المياه بمقادر كافي يوميا لإتاحة الفرضة للجهاز الهضمي للعمل بشكل جيد، فندرة المياه في الجسم تتسبب في قيام أحماض المعدة بالعديد من المشاكل التي تعرف باسم حرقة المعدة أو عسر الهضم.

8- انخفاض كمية البول

يذهب الإنسان الطبيعي إلى المرحاض من أجل التبول من 4 إلى 7 مرات يوميا، كما ينغي أن يكون لون البول في المرة الأولى لذهابه إلى الحمام، فإن وجد أحد أن بوله لونه أضفر قاتم، فإن ذلك يعد دليلا واضحا إلى جفاف الجسم وحاجته الشديدة إلى المياه، فجفاف الجسم من الممكن أن يؤدي إلى التهاب المسالك البولية، وفي هذه الحالة يجب على الشخص استشارة الطبيب.