ماتت شقيقته حرقًا واتهم بـ«الخيانة العظمى».. 15 معلومة عن خالد أبو النجا




شخصية مثيرة للجدل، تحاصرها الشائعات دومًا، منذ أن أصبح صاحبها نجمًا واعدًا في عالم الفن مع مطلع الألفية الثانية، إلى أن أصبح (ثوريًا) يصدر آراء سياسية صادمة وجريئة عن النظام الحاكم، فسقط في مرمى نيران المؤيدين، وأصبح من (المغضوب عليهم)، لكنه يومًا لم يبال، وعلى طريق المعارضة سار، يرسل قذائفه الكلامية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ليتحول إلى فنان بنكهة سياسية.

شخصية مثيرة للجدل، تحاصرها الشائعات دومًا، منذ أن أصبح صاحبها نجمًا واعدًا في عالم الفن مع مطلع الألفية الثانية، إلى أن أصبح (ثوريًا) يصدر آراء سياسية صادمة وجريئة عن النظام الحاكم، فسقط في مرمى نيران المؤيدين، وأصبح من (المغضوب عليهم)، لكنه يومًا لم يبال، وعلى طريق المعارضة سار، يرسل قذائفه الكلامية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ليتحول إلى فنان بنكهة سياسية.

"التحرير - لايف" يرصد 15 معلومة عن الفنان خالد أبو النجا في التقرير التالي:

1- ولد خالد محمد سامي أبو النجا في يوم 2 نوفمبر من عام 1966 في القاهرة.

2- شقيقه هو المهندس سيف أبو النجا، الذي جسد دور (مصطفى) في فيلم إمبراطورية ميم مع الفنانة فاتن حمامة، وظن الناس بعد ذلك أنه خالد لشدة الشبه بينهما.

3- ظهر لأول مرة على شاشة السينما وهو رضيع يبلغ من العمر عامًا واحدًا، في فيلم "الليالي الطويلة" عام 1967، مع محمود مرسي، ونادية لطفي. 

4- شارك في عمر الثانية عشرة بفيلم "جنون الحب" عام 1977، مع أحمد مظهر، ونجلاء فتحي، وحسين فهمي، ومن هنا برزت جيناته الفنية.

5- كان لاعب منتخب مصر لكرة الماء، بعد أن قضى فترات طويلة من التدريب بحمام سباحة نادي (هليوبوليس) في مرحلة المراهقة، وظل أبرز لاعبيه حتى نهاية الثمانينيات.

6- تخرج في كلية الهندسة، قسم الاتصالات، في جامعة عين شمس، وأسهم خلال فترة دراسته في تأسيس معمل جديد بالجامعة الأمريكية، وأصبح مدرسًا للفيزياء هناك، ثم حصل على بكالوريوس علوم الكمبيوتر من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة إلى درجة الماجستير من جامعه (صاري) بإنجلترا في مجال تصميم الأقمار الصناعية.

7- أطلق بمشاركة 10 آخرين قمرًا صناعيًا لا يزال يدور في الفضاء حتى اليوم، وهو ما يفتخر به (أبو النجا) رغم انخراطه بالعمل الفني.

8- عمل كـ"موديل" في الكليبات، وعارض أزياء في بدايات التسعينيات، بجانب التمثيل على مسرح الجامعة الأمريكية.

9- سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1997 لدراسة الإخراج السينمائي، ثم عاد نهاية التسعينيات وعمل مقدمًا للبرامج في قناة النيل، لكنه لم يشعر بالارتياح، فاتجه إلى احتراف التمثيل.

10- ظهر في دور صغير بفيلم (ليه خلتني أحبك) عام 2000، مع منى زكي وأحمد حلمي، ثم شارك في بطولة جماعية بفيلم (مواطن ومخبر وحرامي) عام 2001.

11- عمل مع مخرجين كبار أمثال محمد خان في فيلمي (بنات وسط البلد) و(في شقة مصر الجديدة)، ومع المخرجة كاملة أبو ذكري في "ملك وكتابة" و"واحد صفر"، وهاني خليفة في "سهر الليالي".

12- حصل على عدد كبير من الجوائز، خاصة عن أدواره في فيلم (فيلا 69) و(قدرات غير عادية) و(عيون الحرامية)، وهو الفيلم الفلسطيني الذى حصل بعده على جائزة أحسن ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي عام 2014.

خالد أبو النجا

13- اتهم بـ"الشذوذ الجنسي" بسبب عدة وقائع، أولاها إدراج اسمه في قضية (سميراميس)، وهي قضية شهيرة فجرتها إحدى الصحف تتهم فيها عددا من الفنانين بإدارة شبكة لممارسة الشذوذ الجنسي، وثانيتها صورة انتشرت له مع الفنان تامر هجرس، يظهر خلالها أبو النجا مستلقيًا على السرير، تم التقاطها بعدسة المصور نبيل يوسف عام 1993، تحت عنوان (ماذا فعلنا خطأ؟)، وأخيرًا تأييده زواج المثليين من خلال تلوين صورته على (فيسبوك) بألوان الدعاية للمثلية.

14- لقيت شقيقته (سلوى أبو النجا) مصرعها في يوليو من عام 2015، عن عمر ناهز 64 عامًا، إثر اندلاع حريق هائل بشقتها في منطقة الزمالك، وقال حينها حارس العقار إن سبب وفاة شقيقة الفنان يعود لرفضها مغادرة الشقة قبل التأكد من مغادرة القطط التي كانت تعيش معها، ما أدى إلى وفاتها.

15- يعتبر من أكثر الفنانين المعارضين للنظام الحالي، حيث إنه طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي سابقًا بالرحيل عن منصبه بحجة أنه غير قادر على إدارة الدولة، ما فتح عليه عاصفة من الهجوم، شارك فيها شخصيات عامة بين فنانين وإعلاميين، وتقدم على أثرها المحامي سمير صبري ببلاغ ضد الفنان للنائب العام، اتهمه فيه بـ(الخيانة العظمى والتحريض ضد النظام).