«أنا بلحة والبلد عايزة قنبلة».. أشهر 8 جمل خلدت محمود عبدالعزيز




أثر الفنان الكبير محمود عبدالعزيز بأعماله في جمهوره الذي التقط جملا ظلت عالقة في الأذهان وأصبحت شائعة الاستخدام في الحياة اليومية. "التحرير" تستعرض بعض من هذه الجمل الشهيرة التي أطلقها "الساحر" خلال مسيرته وخطف بها ذهن ...

أثر الفنان الكبير محمود عبدالعزيز بأعماله في جمهوره الذي التقط جملا ظلت عالقة في الأذهان وأصبحت شائعة الاستخدام في الحياة اليومية.

"التحرير" تستعرض بعض من هذه الجمل الشهيرة التي أطلقها "الساحر" خلال مسيرته وخطف بها ذهن المشاهدين. 

1- البلد دي عايزة قنبلة
في واحد من أهم مشاهد مسلسل "باب الخلق" ظهر محمود عبدالعزيز "محفوظ زلطة" خلال استضافة الإعلامي عمرو أديب في برنامجه في إحدى الحلقات، وتحدث عن مشوار الشخصية التي جسدها في العمل، ورؤيته للمواطنين المصريين، ووضع البلد السيئ على مستوى التعليم والصحة والمرتبات، ووصفه بالجريمة الكاملة، وقال: "الحل قنبلة البلد دي عايزة قنبلة عشان تتنسف كلها وتجيب عليها واطيها وتساويها بالأرض عشان نبتدي من أول وجديد ونبنيها على نضافة".

   

2- الموت أنفاس خفيفة زي النسمة
ضمن مشاهد حلقات مسلسل "جبل الحلال" ذكر محمود عبد العزيز بشخصية "منصور أبو هيبة" التي جسدها، وتناول فلسفة الفناء، قائلا إنه لا يخشى الموت، وتابع: "الموت خوّاف عشان بيجي مستخبي، أقولك هو مش خواف هو خجول لدرجة مش عاوز حد يشوفه"، ليبادره الفنان يسري مصطفى مقاطعًا "كأنكم صحاب يعني"، فيرد عليه عبدالعزيز "قربت منه وقرب مني كتير وحسيت بأنفاسه، الموت أنفاس خفيفة زي النسمة ميحسهاش إلا المقصود، تحس ببرد نضيف داخل صدرك، هوا مالوش مصدر، ريحته جميلة، بيروحك من الحتة اللي انت فيها، تبقى شايف الناس والناس شايفاك لكن لا تقدر تكلمها ولا تقدر تقولهم يبعدوه كل اللي عليك تعمله إنك تصاحبه وتطاوعه، أه لو كل حد عرف إنه هيقابله مرة واحدة مكنش حد يعمل الشر ده واصل".

3- أقسم بالله شوفت الموت
في مسلسل "جبل الحلال" أيضًا تحدث محمود عبدالعزيز أو "أبو هيبة" عن الموت في جمل لا ينساها متابعو العمل الدرامي، إذ قال في مشهد جمعه بالفنان أحمد حلاوة: "اللي شاف الموت ميخافش منه، أصلي شوفته وعرفته، أقسم بالله شوفته وهو جاي عشان ياخد عمري، حسيت إني طلعت لفوق لفوق لفوق، وشوفت الأرض كأنها حبة رمل متساويش، وتحس إنك خفيف والموت حنين، وعمالة يطمنك، وشوفت أدامي شريط بيدور زي البكرة مبيقفش كله صور وأنا هنا وأنا في الجيش وفي البلد وأنا بقع والنار في جسمي، اللي يحس الموت ويصاحبه بتتغير حياته".

4- حد ليه شوق في حاجة
الإطلالة الأولى لمحمود عبدالعزيز في فيلم "إبراهيم الأبيض" لم تكن عادية، إذ أثبت من المشهد أنه صاحب حضور كبير، وقادر على تقديم دوره، خاصة عندما أوقف الخناقة الكبيرة الدائرة بين أحمد السقا ورجال عبدالعزيز "أو عبد الملك زرزور"، حسبما ظهر في العمل، إذ أطلق رصاصتين في الهواء ثم صاح "حد ليه شوق في حاجة"، وهي الجملة التي يستعين بها الشباب إذا ما كانوا في مواقف مشابهة.

5- أنا حييتك تاني
في اللقاءات التي جمعت الفنان محمود عبدالعزيز بالنجم أحمد السقا في فيلم "إبراهيم الأبيض"، كانت طريقة أداء الأول لها مميزًا، حتى خرجت الجمل بشكل مختلف، خاصة المشهد الذي يلتقي فيه الاثنان للمرة الأولى، بعد معركة طويلة بين السقا ورجال "زرزور"، وفي محاولة لحل هذه الأزمة قال للسقا "أنا حييتك تاني، أخد الحق صنعة بس بالأصول".

6- عصر الشهادات انتهى

ضمن مشاهد فيلم "الكيف" وجه يحيى الفخراني اللوم لشقيقه "جمال أبو العزم -مزاجنجي" محمود عبدالعزيز لتركه دراسته بكلية الحقوق، وتجارته في المخدرات، ليبادره الساحر قائلًا "عصر الشهادات انتهى، إحنا في عصر تفتيح المخ، أنا مش بقفل مخي باللي بشربه، بالعكس ده أنا بدهبزه وأدهرزه عشان يبرعش ويحنكش ويبقى آخر طعطعة".

7- بحبك يا ستموني
كان "مزاجنجي" يطمح في فيلم "الكيف" لتقديم مجموعة من الأغنيات منها "القفا" التي نالت إعجابه، ويوجه هذا الإعجاب لشاعر كلمات الأغاني وهو فؤاد خليل في العمل، فيخبره "بحبك ياستموني مهما الناس لاموني".

8- أنا بلحة!
اشتبه الممرضون في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية في محمود عبدالعزيز خلال أحداث فيلم "الدنيا على جناح يمامة"، وظنوا أنه مريض لديهم، ويدعى "بلحة"، فيسألونه "انت هربت تاني يا بلحة" لتظهر عليه علامات الاندهاش ويتساءل "أنا بلحة؟!".