أسمهان.. أميرة هزت عرش «الست» فهل نالت جزاءها؟




أخبرها العراف في صغرها بأن عمرها قصير، لكنها لم تتوقع أن تكون النهاية بهذه الدرجة من المأساوية، وكأن الغموض أبى مفارقتها حية كانت أم ميتة، فلم ينعم هذا العمر القصير بلحظات الاستقرار التي يتمناها أي إنسان، وظلت صاحبته البائسة محط جدل واهتمام الكثيرين، تُحاك ضدها المؤامرات، وتُنصب لها حفلات التعذيب على يد أزواجها، لذا لم تجد غير كأس الخمر ملاذًا، فعاشت حياتها بين النذوات، غارقة في همومها التي بدأت مع سن الطفولة، لتتكلل بالفاجعة الصادمة للوسط الفني والجمهور كما نقلتها الصحف في صباح يوم 15 يوليو 1944 : "وفاة الفنانة أسمهان غرقًا مع وصيفتها ونجاة السائق".

أخبرها العراف في صغرها بأن عمرها قصير، لكنها لم تتوقع أن تكون النهاية بهذه الدرجة من المأساوية، وكأن الغموض أبى مفارقتها حية كانت أم ميتة، فلم ينعم هذا العمر القصير بلحظات الاستقرار التي يتمناها أي إنسان، وظلت صاحبته البائسة محط جدل واهتمام الكثيرين، تُحاك ضدها المؤامرات، وتُنصب لها حفلات التعذيب على يد أزواجها، لذا لم تجد غير كأس الخمر ملاذًا، فعاشت حياتها بين النذوات، غارقة في همومها التي بدأت مع سن الطفولة، لتتكلل بالفاجعة الصادمة للوسط الفني والجمهور كما نقلتها الصحف في صباح يوم 15 يوليو 1944 : "وفاة الفنانة أسمهان غرقًا مع وصيفتها ونجاة السائق".

 

276420


- قائمة المتهمين

ماتت أسمهان، واستقرت جثتها في قاع ترعة "الساحل"، بعد أن انحرفت سيارة "استوديو مصر" التي كانت تُقلها هي ووصيفتها "ماري قلادة" لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في مدينة رأس البر، بينما نجا السائق الذي تمكن من فتح باب السيارة والخروج منها، قبل أن تسقط في الترعة، وبعد التحريات قُيد الحادث على أنه مجرد حادث سير عادي، ولكن كان للرأي العام حسابات أخرى.

smahane-atrache3

 

ضمت دائرة الاتهامات التي رسمها الرأي العام العديد من الشخصيات والجهات، كان من بينها آخر أزواجها الفنان أحمد سالم الذي كاد يطلق عيارًا ناريًّا من مسدسه عليها بعد آخر خلاف حدث بينهما في "فيلته" لولا تدخل الشرطة، وكان أيضًا الملك فاروق الذي كان واقعًا في غرامها من بين مَن وُجهت إليهم أصابع الاتهام، وفي مسلسل إذاعي بعنوان "التنيظم السري".

وأشار القيادي الإخواني المنشق ثروت الخرباوي إلى أن زعيم جماعة الإخوان آنذاك "حسن البنا" هو الذي أمر بقتل أسمهان، لكن المفاجأة كانت في إدراج "الست" أم كلثوم ضمن قائمة المشبته بهم في قتل أسمهان، فلماذا وُضع اسمها وعلى أي أساس؟


- الست والأميرة 

أم-كلثوم-١

 

اقترن اسم أم كلثوم بالفنانة أسمهان، منذ أن كانت تعيش الأخيرة باسمها الحقيقي "إميلي" أو آمال، كأميرة تنحدر من عائلة الأطرش السورية، هاجرت إلى مصر مع والدتها وشقيقها، وذلك حين اكتشفها المطرب "محمود صبح" بالصدفة وهي تدندن أغنية "سكت والدمع اتكلم" لكوكب الشرق أم كلثوم، فقال لها: "يا بنيتي أنتِ شيء خارق للعادة، فمنذ عامين اكتشفت صوت فتاة جميلة مثلك، وعلمتها الغناء لأجعل منها مطربة ترقى إلى صف أم كلثوم، إلا أنها توفيت بعد أن نضج صوتها"، ومن حينها تحولت "إميلي" إلى "أسمهان"، وتم إعدادها لتكون خليفة أم كلثوم، أو حتى منافسة لها، فهي تمتلك الإمكانيات الكافية لذلك.

_640x_6bfa3257c7c3daf1ae989750b5e542a2ca2500be294b88687b0bb383a5bf9863

 

وبالفعل بدأت مسيرة الاحتراف لأسمهان باسطوانة سجلتها مع شركة "كولومبيا لإنتاج الأسطوانات" مقابل 20 جنيهًا، غنت فيها عددًا من الأغنيات الخاصة بالسيدة أم كلثوم، وأظهرت فيها براعة منقطعة النظير، وسرعان ما لمع نجم الأميرة السورية في سماء الطرب رغم صغر سنها، فاقترتب من منزلة أم كلثوم، خاصة بعدما تعاونت مع الفريق الخاص بـ"الست"، فكان الملحن رياض السنباطي أكثر المقتنعين بقدرة أسمهان على منافسة أم كلثوم.

أم-كلثوم-2

 

لاقى صوت أسمهان انتشارًا واسعًا في مصر فترة سيطرة أم كلثوم، لكنها حرصت على إقامة علاقة طيبة معها، ويروي أحمد الحفناوي عازف آلة الكمان في فرقة أم كلثوم، أن أسمهان كانت تحرص على لقاء "الست" بين فترة وأخرى، وتفترش الأرض تحت قدميها باكية كي تسمح لها بالغناء، ولعل ذلك كان لعلم أسمهان بالنفوذ الطاغي الذي كانت تتمتع به أم كلثوم بفضل حماية مجلس قيادة الثورة لها برئاسة الزعيم جمال عبد الناصر شخصيًّا، وهو ما أعطى لأم كلثوم هيبة فنية لا يحاول عبد الحليم حافظ نفسه إنقاصها، فما بالك بمطربة سورية وافدة تعاني من مشكلة الجنسية والإقامة على أرض مصر؟

 

لم تأمن أم كلثوم لنجومية أسمهان المتزايدة، وظلت تحاربها وشقيقها فريد الأطرش، وفق ما ذكره الأخير أثناء حواره مع الإذاعة اللبنانية قائلًا عن عدم تعاون أم كلثوم معه: "في حاجة كامنة في نفسها، وأنا محبش أخوض في تفاصيل، بس هي بتكرهنا ومبتحبناش، وكان في بينها وبين أسمهان كره، أنا ورثته عنها، وده دليل قاطع إنها بترفض سماع كل الألحان اللي كنت بعرضها عليها".

_640x_e901fbb8a6cc7eaa389659e15e94d7a2ffe1714c349b004a7b505533e0fcd951

 

وبعد رحيل الفنانة السورية بعدة سنوات، وجهت مجلة مصرية أصابع الاتهام لأم كلثوم على اعتبار أنها تخلصت من منافستها التي هددت عرشها الفني، ولاقى رواجًا يقال إنه آلم أم كلثوم كثيرًا، كما صرح أحد النقاد الموسيقيين، قائلا: "وفاة أسمهان كانت إنقاذًا لأم كلثوم لأن أسمهان كانت ستحتل المرتبة الأولى حتمًا".

- مسلسل أسمهان

 

أولى الصعوبات الدرامية التي واجهت مسلسل قصة حياة أسمهان في عام 2008، كانت حسم جدل وفاتها بين الحادث العادي والمدبر، وخلال فترة التحضير للمسلسل صرحت بطلة العمل السورية "سولاف فواخرجي" بأنه سيتطرق لدور أم كلثوم في اغتيال الفنانة الراحلة ولكن بطريقة ذكية، وهو ما أعاد فتح القضية من جديد وتوجيه أصابع الاتهام لأم كلثوم، خاصة وأن دلائل الكره بين الاثنتين واضحة، لكن تبقى الأدلة الملموسة غائبة أو "مُغيبة" بفعل أحدهم ليظل لغز رحيل الأميرة السورية محيرًا حتى يومنا هذا.