قتلها سرطان الرئة وحُرمت من الأمومة.. 20 معلومة عن زيزي البدراوي




لم تكن من الفنانات اللاتى منحهن الفن بقدر ما أخذ منهن من وقت وجهد، لا من حيث المال أو حتى من حيث الشهرة والانتشار فى السينما بشكل محدد، وهو المجال الذى حوربت فيه مع بداية حياتها الفنية، أما على مستوى الحياة الأسرية فلم تنعم بالاستقرار، بل كانت نهايتها مأساوية لعدة أسباب.

لم تكن من الفنانات اللاتى منحهن الفن بقدر ما أخذ منهن من وقت وجهد، لا من حيث المال أو حتى من حيث الشهرة والانتشار فى السينما بشكل محدد، وهو المجال الذى حوربت فيه مع بداية حياتها الفنية، أما على مستوى الحياة الأسرية فلم تنعم بالاستقرار، بل كانت نهايتها مأساوية لعدة أسباب.

ويرصد "التحرير - لايف" يرصد 20 معلومة عن الفنانة الراحلة زيزي البدراوي بالتقرير التالي..

80774_زيزي البدراوي


1-  ولدت فى يوم 9 يونيو عام 1944 بالقاهرة، لأسرة متواضعة ذات أصول لبنانية من ناحية الأم.

2- اسمها الحقيقى فدوى جميل عبد الله البيطار.

3- فازت بالمركز الأول فى مسابقة للرقص الشرقى وهي بعمر الـ8 سنوات، وعُرض عليها أن ترقص فى الملاهى الليلة والفنادق ليومين فى الأسبوع، لكن والدها رفض لعدم التأثير على دراستها.

5c846570-fa10-42e5-b0f9-29f83b0f4adf_16x9_600x338

 

4- شاركت في السينما لأول مرة في فيلم "4 بنات وضابط" عام 1954 مع الفنان أنور وجدى بدور "كومبارس صامت" فكانت من ضمن أطفال الملجأ بالفيلم، وفق ما صرحت به في مقابلة تليفزيونية نادرة مع برنامج "خليك بالبيت" المذاع حينها على التليفزيون اللبناني.

5- المشاركة السينمائية الثانية لها كانت في دور "كومبارس" ناطق بكلمة واحدة فى فيلم "بيت الله الحرام" مع الفنانة برلنتى عبد الحميد، ثم حصلت على دور أكبر فى فيلم "بورسعيد" مع المخرج حسن الإمام والفنان محمود المليجى.

6- روت قصة حصولها على دور بفيلم "بورسعيد" خلال حوارها التليفزيونى فقالت: "علمت أن المخرج حسن الإمام يبحث عن بنت صغيرة لدور فى فيلم جديد مع الفنان محمود المليجى، فاتصلت بسكرتير مكتب الفنان فريد شوقى الذى كان مجاورًا لمكتب محمود المليجى، وكان الرجل يحبنى مثل ابنته، فأبلغنى أن الأستاذ محمود ومعه المخرج حسن الإمام في المكتب الآن وطلب مني الذهاب سريعًا إلى المكتب".

 وتابعت: "ذهبت مع والدتى وقابلت المخرج حسن الإمام وطلب منى تمثيل أصعب مشهد في الفيلم، وكان مشهدًا تراجيديًّا يتطلب البكاء، وأشار على الفنان محمود المليجى ليؤدى أمامى المشهد.. ولأنى أخاف بالأساس من الفنان محمود المليجى بكيت بشكل حقيقى فى المشهد مما اعتبروه عبقرية منى ومضوا معى الفيلم".

7- منحها المخرج حسن الإمام اسمها الفني "زيزي البدراوى"، الأمر الذي سبب لها الكثير من المتاعب بعد الشهرة، حيث كانت هناك أسرة إقطاعية شهيرة اسمها "البدراوي عاشور"، وظن الجمهور حينها أنها تنتمي لتلك الأسرة، في وقت كان يشن الزعيم جمال عبد الناصر هجومًا على الإقطاعيين، فطلبت من الإذاعية آمال فهمى أن تظهر معها ببرنامجها الشهير "ع الناصية"، لتوضح حقيقة اسمها للجمهور حتى لا يسىء أحد الفهم.

8- أصابها الإحباط حينما أخبرتها المنتجة الشهيرة آسيا داغر مرتين أنها غير صالحة للتمثيل، ولكنها أصرّت على تحقيق حلمها في مجال التمثيل، وظلّت تتردد على المخرجين لمنحها أحد الأدوار في الفيلم.

9- صرحت بأن شهرتها بدأت تتكون بعد تأديتها لدور "سعدية" في فيلم "احنا التلامذة"، عام 1959.

10- تعرضت في عام 1960 لعاصفة من انتقادات الجمهور، وذلك بسبب تجسيدها دور فتاة ترفض حب عبد الحليم حافظ في فيلم "البنات والصيف"، فلم يكن الجمهور على دراية حينها بأن الموضوع مجرد تمثيل، وكان لشعبية عبد الحليم الطاغية حينما دور في ذلك الهجوم، الأمر الذى أخّر من نجاحها الفني، بجانب هجوم النقاد عليها لتقليدها الفنانة ماجدة الصباحي في طريقة بكائها.

11- وقّعت معها شركة "الشرق" للإنتاح السينمائي عقد احتكار لمدة 3 سنوات بعد فيلم "البنات والصيف" بأجر 600 جنيه عن الفيلم بدلًا من 150 جنيهًا، لكنها فوجئت بجلوسها في المنزل دون عمل خلال فترة العقد مع تقاضيها راتبها، لتعلم أن الموضوع مؤامرة عليها لصالح فنانة أخرى رفضت تسميتها.

12- تزوجت للمرة الأولى من المخرج عادل صادق بعد قصة حب نشأت بينهما في فيلم "حبي في القاهرة" عام 1966، وهو الفيلم الذي اشترطت فيه عدم تقبيلها من المطرب اليمني أحمد قاسم، فرفض الأخير ذلك الشرط، بينما وافق عليه المخرج الذي أحبها، وتم الزواج الذي لم يستمر سوى شهور قليلة ليحدث الطلاق دون إنجاب.

13- تزوجت للمرة الثانية في بداية السبعينيات من أحد المحامين وكان يُدعى توفيق عبدالجليل بعد قصة حب كبيرة، حتى إنها ابتعدت نسبيًّا عن السينما وأصبحت تقدم أعمالًا قليلة في العام الواحد، لكنها انفصلت عنه في منتصف الثمانينيات.

14- أعلنت  في حوار سابق لها مع مجلة "الموعد" في يوم 27 أبريل 1972 أنها ندمت على زيجتها الأولى؛ حيث لم تفكر جيدًا قبل الزواج ولهذا كان مصير الزيجة الفشل.

_315x420_9ffdd3271b3eed62832aa80cfc947fedddc5344750d6c9aedbe492f44bf021ab

15- أكدت أن الله حرمها من نعمة الأمومة، لكنها عوضت ذلك بأبناء شقيقتها الذين كانوا ينادونها بـ "ماما".

16- رفضت تأدية أدوار الإغراء في أفلامها لأنه كان يعتمد على كشف الصدر والسيقان والقيام بحركات خليعة، وهذا ليس إغراءً، على حد تعبيرها.

17- عانت من شراهة التدخين، لدرجة أنها كانت تدخن 100 سيجارة يوميًّا وفق تصريحاتها.

زيزي-البدراوي-1-614x480

18- صرحت في حوار تليفزيونى بأن السينما ظلمتها ولم تمنحها حقها مثل باقى بنات جيلها، لذا قررت أن تتجه إلى التليفزيون بعد ذلك حتى تضمن استمرارها على الساحة الفنية، وإنفاقها على أسرتها التى كانت مسؤولة عنها.

19- شاركت في أكثر من 130 عملًا فنيًّا أهمها أفلام: "احنا التلامذة، والسبع بنات، وأحلام البنات، والمراهق الكبير"، بجانب مسلسلات مثل: "ليالى الحلمية، والغفران، وشىء فى صدرى، والمال والبنون، والست أصيلة".

20- ساءت حالتها الصحية فى ديسمبر 2013، لتدخل أحد مستشفيات المهندسين، ثم توفيت فى 31 يناير 2014 عن عمر ناهز 70 عامًا بعد صراع مع مرض سرطان الرئة، ومن قبلها مرض الشلل الرعاش وأمراض القلب.