نادية الجندي لـ«صاحبة السعادة»: «نور الشريف قاطعني» و«معجب طلب مني حشيش»




الفنانة نادية الجندى بدأ ظهورها على الساحة الفنية وهى بنت الـ13 عامًا، وساعدها جمالها ورشاقتها على خوض بطولات سينمائية ودرامية عديدة، أنتجت العديد من الأعمال التي وصفها النقاد بـ"الهادفة" حتى لقبت بـ"نجمة الجماهير"، تعرّضت لتهديدات بالقتل مؤخرًا من قبل زوج خادمتها التى اتهمتها بسرقة منزلها، وهى التصريحات التى كشفتها الجندى أثناء حلولها ضيفة أمس الإثنين على برنامج "صاحبة السعادة" الذى تقدمه المنتجة والممثلة إسعاد يونس عبر فضائية "سى بى سى"، ويرصد موقع "التحرير- لايف" أبرز تصريحاتها المختلفة عن حياتها الشخصية وكواليس أعمالها الفنية التى أدلت بها فى الحلقة.

الفنانة نادية الجندى بدأ ظهورها على الساحة الفنية وهى بنت الـ13 عامًا، وساعدها جمالها ورشاقتها على خوض بطولات سينمائية ودرامية عديدة، أنتجت العديد من الأعمال التي وصفها النقاد بـ"الهادفة" حتى لقبت بـ"نجمة الجماهير"، تعرّضت لتهديدات بالقتل مؤخرًا من قبل زوج خادمتها التى اتهمتها بسرقة منزلها، وهى التصريحات التى كشفتها الجندى أثناء حلولها ضيفة أمس الإثنين على برنامج "صاحبة السعادة" الذى تقدمه المنتجة والممثلة إسعاد يونس عبر فضائية "سى بى سى"، ويرصد موقع "التحرير- لايف" أبرز تصريحاتها المختلفة عن حياتها الشخصية وكواليس أعمالها الفنية التى أدلت بها فى الحلقة.

1- والدي رفض دخولى التمثيل

أكدت نادية أن والدها كان معارضًا تمامًا لفكرة دخولها مجال الفن والتمثيل والفن إلا أن حبها الشديد للتمثيل دفعه للموافقة، وأضافت أنها جسدت فى أولى تجاربها على خشبة "المسرح" شخصية "شهرزاد" والتى حققت من خلالها شهرة واسعة وحازت إعجاب الجمهور.

2- وزني كان عقبة

صرّحت نادية الجندي أن وزنها الزائد كان أكبر عائق كاد يمنعها من دخول مجال التمثيل، وأشارت إلى أنها اشتركت في بداياتها الفنية بإحدى المسابقات التي أعلنت عن جائزة بطولة فيلم سينمائي، لذا شجعتها والدتها على الخضوع لـ"ريجيم" قاس، من خلال الركض يوميًّا لمدة 5 ساعات، وتابعت: "كان عندي إرادة وأمي وقفت جنبي من البداية.. كنت بجري كل يوم 5 ساعات وآكل لقمة ناشفة وحتة جبنة"، لافتة إلى أنها وصلت للوزن المثالي وبعد اشتراكها بالمسابقة فازت بلقب "ملكة جمال الربيع"، وبدأت بعدها أولى تجاربها السينمائية.

3- كواليس زواجها من عماد حمدي

قالت "نجمة الجماهير" إن أول بطولة سينمائية لها كانت فيلم "زوجة من الشارع" مع الفنان عماد حمدى والفنانة هدى سلطان، وأضافت أنها أعجبت بحمدى كثيرًا كما وقع هو الآخر فى حبها وتزوجا رغم فارق السن الكبير بينهما.

4- شادية بكت بسببي

عبّرت نادية عن عدم شعورها بالسعادة بالرغم من أنها فتحت "بوتيك" أزياء بعد زواجها من عماد حمدي وأطلقت عليه اسم "بيلا نادية" بشارع قصر النيل، إلا أنها أحست أن شيئًا ما ينقصها، وقالت: "المحل كان بيكسب بس حسيت إنى عايزة أمثل"، وتابعت بأنها فوجئت بعرض مقدم لها من قبل المخرج والمنتج الراحل كمال الشيخ والمؤلف ممدوح الليثي، لبطولة فيلم سينمائي عن رواية الأديب نجيب محفوظ "ميرامار"، وجسدت من خلاله دور "صفية" الراقصة، مشيرة إلى أنه بالرغم من صغر الدور إلا أنه علامة لفت أنظار العديد من الجماهير لها، وحكت عن كواليس مشهد بينها وبين الفنانة شادية فى الفيلم اندمجت نادية من خلاله وضربتها بعنف حتى بكت شادية مما اضطر الأولى للاعتذار لها.


5- سبب خوضها مجال الإنتاج

برّرت نادية سبب دخولها في عالم الإنتاج بعد بطولتها فيلم "ميرامار"، بأنها قررت الاعتماد على نفسها وأنتجت أول عمل درامي لها وكان مسلسل "الدوامة" عام 1975 والذي شارك به عمالقة الفن أبرهم الفنان محمود ياسين والساحر محمود عبد العزيز وجسدت من خلال شخصية "زغزغة"، لافتة إلى أنه لاقى نجاحًا كبيرًا للغاية.


6- أول بطولة مطلقة 

خرجت نادية بتصريح لأول مرة عن أدوارها في البداية، قائلة: "قعدت 10 سنين أعمل أدوار تافهة ورخمة.. لحد ما اشتريت رواية "بمبة كشر" وقررت تبقى أول تجربة إنتاجية بالسينما وأول بطولة مطلقة ولن أنسى مساعدة ومساندة وزير الثقافة وقتها الفنان يوسف السباعي في عرض الفيلم وظهوره على شاشات السينما".

7- اتهمت بتقديم مشاهد جنسية

روت "نجمة الجماهير" كم الانتقادات التى تعرضت لها بعد عرض ثاني أفلامها "بمبة كشر"، قائلة: "ابتدت الصحافة تهاجمني قالوا اعتمدت في الفيلم على الرقص والأزياء والسكس.. بالرغم من إنه دخل أرباح هائلة لهيئة السينما ودفعوا رواتب الموظفين بسببه.. والهجوم الزائد عليَّ خلاني أعمل فيلم بعده طلعت فيه بالكامل بالجلابية اسمه "شوق" من إنتاجي وتبعته بفيلم "ليالي ياسمين" كنت انفصلت عن عماد حمدى واتعرفت على محمد مختار وتزوجنا".

8- أعداء النجاح أوقعوا بيني وبين الزعيم

أوضحت نادية أن فكرة اجتماعها مع الزعيم عادل إمام في بطولة فيلم "خمسة باب" كانت للمنتج محمد مختار، وأعربت عن حبها واعتزازها بالفيلم رغم أن قرار منع عرضه بالسينمات أحزنها وآلمها كثيرًا، وأوضحت كيف حاول أعداء النجاح خلق وقيعة بينها وبين الزعيم، حيث تم نقل صورة خاطئة عنها له على سبيل المثال أنها من الممكن أن تحذف مشاهد هامة له بمرحلة المونتاج، ونتج عن ذلك دخوله في حالة عصبية واضطراب مع فريق العمل بأول أيام التصوير مما جعل المخرج نادر جلال يلجأ لتأجيل تصوير مشاهده.

 واستطردت نادية أنه بعد تصوير الفيلم بيومين، حكى عادل لها عما كان يسمعه عنها، وكيف اختلفت وجهة نظره فيها بعد أن تأكد أن ما نقل له عن "نجمة الجماهير" مجرد شائعات، وأضافت أن الفيلم استغرق تصويره 5 أسابيع فقط وكانوا من أمتع الفترات التي مرت بها وخاصة أن الزعيم كان يأتي بأوقات فراغه ليجلس مع فريق العمل بجلسات السمر.

9- أسباب منع "5 باب" من العرض

 كشفت "نجمة الجماهير" عن أسباب منع عرض فيلمها "5 باب" من العرض بشاشات السينما من قبل وزير الثقافة الأسبق، على الرغم من موافقة الرقابة على المصنفات الفنية، وتابعت أنه تم رفعه من العرض بعد 5 أيام من انطلاقه بالسينمات، مشيرة إلى أنها الحادثة الأولى في تاريخ السينما، واستكملت قائلة أن فيلم "درب الهوى" الذي كان يُعرض قبله منذ 8 أسابيع رُفع أيضًا على أساس أن المساواة في الظلم عدل.

واستطردت نادية حديثها عن الإصرار على منع عرض الفيلم من قبل بعض المسئولين، قائلة: "توجهت بعد قرار وزير الثقافة للجنة التظلمات كان رئيسها في الوقت ده الكاتب المسرحي سعد الدين وهبة، وقرروا بالإجماع إن الفيلم مافيهوش أي سبب لمنع عرضه، إلا أن تعنت الوزير جعله يتخطى قرار اللجنة واعتبره لاغيًا، لافتة إلى أن سعد وهبة فوجئ بذلك لأنها المرة الأولى التي يتم بها الاعتراض على قرار اللجنة التى من أهم سلطتها مراجعة قرار الوزير وإصدار آخر ملزم له لا يتم إلغاؤه إلا بحكم محكمة، الأمر الذى دفعها إلى اللجوء لرئيس الوزراء.

 وقالت: "أكون أو لا أكون دى مسألة كرامة.. وعرضت ما يُثبت إن الفيلم مافيهوش حاجة.. وبعد ما اتعرف مين ورا الموضوع اتشال فيها وزير الثقافة".

10- أجرها في الباطنية

كشفت نادية الجندى أن أول تعارف بينها وبين زوجها أحمد مختار كان فى لعبة "إسكواش"، وروت أنهما بعد انتهائهما من ممارسة رياضتهما المفضلة عرض عليها بطولة رواية "الباطنية"، وأضافت أن الفيلم حقق نجاحًا باكتساح وبالرغم من ذلك كان أجرها لم يتخط الـ6 آلاف جنيه، قائلة: "خدت المبلغ ده رحت جبت بيهم لبس.. اكتشفت بعد كده إن الفيلم كان بيجيله ناس من أقاليم ومحافظات مخصوص عشان يشوفوه ويقفوله بالطوابير حتى التذكرة وقتها كانت بجنيه بتتباع فى السوق السوداء بـ5 و10 جنيه عرفت إن تجار هذا السوق بيكسبوا أكتر منى".

 

11- أحمد زكى قال لى "الله يخرب بيتك"

كان أهم محطات نادية الفنية التي خاضتها فيلم "الرغبة" على حد قولها، لما يتضمنه من إحساس ومجهود فني، حيث كانت تجسد به دور "مجنونة"، وقالت إن الراحل أحمد زكي شاهد معها الفيلم وبعد كل مشهد كان يمسك بها ويقول لها باستغراب "الله يخرب بيتك عملتي كده ازاي؟".

12- سر لقبها بـ"نجمة الجماهير"

أعربت نادية الجندي عن اعتزازها باللقب الذي لقبها به الجمهور "نجمة الجماهير"، وأوضحت أن إيرادات أفلامها وتاريخها الفني يرد على كل من يشكك بهذا اللقب، كما قالت أنها شوهت أعمالها الفنية بفيلم "الضائعة" بسبب اتهام النقاد لها بأن جميع أعمالها "جنسية".

13- الوزير طلب مني أرفع عليه قضية

بسبب قرار وزارة الثقافة بحقبة الخمسينيات الذي يقر برفع أى فيلم من دور العرض بعد 17 أسبوعًا، أصيبت نادية بحالة من الرعب والضيق خاصة بعدنجاح فيلمها "بمبة كشر"وتحقيقه أعلى الإيرادات، لذا التجأت ليوسف السباعي لإنقاذها من هذا القرار، قائلة: "الوزير قاللي ارفعي قضية عليَّ رفضت وقلتله مستحيل أعمل كده طلب مني تاني إني أرفع قضية على وزارة الثقافة لوقف القرار، وبالفعل تم وقفه والفيلم فضل معروض في السينما لمدة سنة، وكانت المرة الأولى اللي يستمر فيها عرض فيلم كل هذه المدة فى هذا الوقت".

 

14- سبقت عادل إمام والتاريخ مسجل

تطرقت نادية إلى الحديث عن أعمالها الفنية التي كانت تناقش القضايا السياسية منها فيلم "الإرهاب"، قائلة: "سبقت عادل إمام في تناول موضوع الإرهاب، والفيلم تنبأ بأحداث إرهابية كتير بتحصل دلوقتي".

 

15- معجب طلب مني حتة حشيش

بعد النجاح الكاسح لفيلم "الباطنية"، قابلت نادية أحد المعجبين أثناء وقوفها بسيارتها في إحدى إشارات المرور وفوجئت بأنه يطلب منها "حتة حشيش"، مما أصابها بنوبة ضحك. 

16- قدمت أعمالًا هادفة

أكدت نادية أن الفن بالنسبة لها "مدرسة كبيرة" تعلمت منها الكثير من الأشياء على مدار مشوارها الفني، وأضافت أنها قدمت العديد من الأعمال الفنية الهادفة لجمهورها، إلى جانب بعض الأعمال التي يصاحبها عنصر "التسلية" والذى يعد من أهم عناصر النجاح للأعمال الفنية.

17- رأي السادات في "الباطنية"

لفتت الجندى إلى أن أنجح الأفلام التي قدمتها بتاريخ السينما كان فيلم "الباطنية"، وأشارت إلى أن جملة "سلملي عالبتنجان" أضحت من أشهر أقوالها الفنية حتى إنها سمعتها من بعض اللبنانيين أثناء سفرها إلى لبنان، وأكدت أن الفيلم كان بمثابة تحدٍّ لها لأن حي "الباطنية" كان موجودًا بالفعل، وحذرها كثيرون حتى لا يستهدفها تجار المخدرات إلا أنها أصرت وتم إنتاج الفيلم.

 وتابعت: أن أحد الكتاب اعترض على الفيلم بحجة أنه يشوه سمعة مصر وطالب بمنعه، إلا أن الرئيس الراحل أنور السادات طلب أن يشاهد الفيلم وبعد مشاهدته تحدث مع الكاتب وسأله: "لماذا الهجوم على الفيلم؟.. هو إحنا هنعمل زي النعام ونحط راسنا في التراب"، وصرحت بأن الفيلم نتج عنه إبادة الداخلية للحى ومن وقتها شعرت أنها تقدم أعمالًا هادفة.

18- سر خلافها مع نور الشريف 

عقب اختيار الفنان نور الشريف للعمل معها بفيلم "الباطنية" والذى كان سيؤدى الشخصية التى جسدها الفنان محمود ياسين، رأت نادية ومخرج العمل أن ملامحه ليست مناسبة للدور فتم استبعاده مما جعل نور الشريف يرفض العمل معها تمامًا فيما بعد.