فالوكات عزرائيل..التعليم فوق «نعوش عائمة» ببني سويف

المدرسون والتلاميذ يذهبون لمدارسهم كل صباح على متن مراكب خشبية متهالكة.. مواطنون: الكارثة سوف تقع في أي وقت.. والمسئولين: اللي مش عاجبه مايتعلمش
تحرير:يونس محمد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٠ م
اسمها «فقيرة» كوصفها تماما، تخلو من المرافق الأساسية والخدمات إلا مارحم ربي، أطفالها مهددون بالموت في كل صباح ومساء، ورجالها لا حول لهم ولا قوة فيما تنتظر النسوة كل غداة عودة أبنائهم سالمين من فوق صفحة مياه النيل، الذي يعبرونه فوق قطعة خشب متهالكة إيابا وذهابا، فيما ينذر بكارثة. «رحلة الموت».. هكذا علق أحد أهالى بنى سويف، خلال تصويره لمقطع مصور يرصد عملية نقل التلاميذ والمدرسين بـ"فالوكة" متهالكة لعبورهم شرق النيل بقرية «فقيرة»، التى تبعد 30 كم عن المحافظة أثناء رحلتهم اليومية للمدرسة، وأرسله لـ"التحرير" قبل وقوع الكارثة.
محدش بيسأل فينا قال طلعت أبو حازم، أحد سكان قرية «فقيرة» التى تقع بالقرب من مركز ببا بمحافظة بنى سويف، إنه يشاهد يوميا رحلة تلاميذ المدارس من سكان القرية وهم قرابة 300 تلميذ والمعلمين، يعبرون شرق النيل فى محاولة منهم للوصول لمدرستهم والتى تبعد عدة كيلومترات عن القرية، ولم توفر أجهزة المحافظة