لبنان يكسر الجمود السياسي بـ«تشريع الضرورة»

انتقد رئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى ، تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية خاصة في ظل تعدد الأزمات وتعقدها في العديد من قطاعات الدولة الحيوية .
تحرير:وفاء بسيوني ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:١٧ ص
قرر البرلمان اللبناني كسر الجمود السياسي الذي يعيشه لبنان منذ أكثر من ثلاثة أشهر بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت مايو الماضي، من خلال عقد جلسة عامة دعا إليها رئيس المجلس نبيه بري والتي انطلقت اليوم وتستمر أعمالها لمدة يومين ، في الوقت الذي يشهد فيه تشكيل الحكومة حالة من التعثر. هذه الجلسة الاستثنائية التي تأتي في ظل غياب حكومة لبنانية، اقترح تسميتها "جلسة تشريع الضرورة"، فيما اقترح آخرون تسميتها "جلسة الأولويات التشريعية" ، حيث أنه سيناقش خلالها عدة بنود ملحة بحاجة إلى التشريع لا سيما على الصعيد الاقتصادي الاجتماعي.
قبل انعقاد الجلسة برز ملف الكهرباء الخلافي من خلال تغريدات على "تويتر" وتصريحات لمؤولين، وغرد رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط، قائلاً: "في ملف الكهرباء ليت المعنيين يسمعون ما قاله النائب ياسين جابر، صوت مدو ينضم إلى الحريصين على المصلحة العامة يفضح مهزلة البواخر التركية التي هي أحد الأسباب