ترامب يدخل صدام جديد مع الديمقراطيين بسبب كافانوه

فورد كانت قد قرأت جلسة علاج نفسي تمت في عام 2013، وصفت خلالها أن كافانوه كان قد حاول الاعتداء عليها في مرحلة الدراسة الثانويةمستغلة بعض التسجيلات الخاصة بعملية العلاج
تحرير:محمود نبيل ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٢٤ ص
دخلت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس دونالد ترامب في معارك جديدة مع جهات مختلفة، بعد ظهور اتهامات بالتحرش وُجهت ضد مرشح الرئيس لمنصب رئيس المحكمة العليا بريت كافانوه، وهو الأمر الذي دفع ترامب للخروج من أجل الدفاع عن مرشحه لهذا المنصب. وحسب ما جاء في مجلة بوليتيكو الأمريكية، فإن ترامب أدخل العديد من الأطراف لا تربطهم صلة بهذا الصراع، وعلى رأسهم الديمقراطيين الذين يروا أن هناك فرصة كبيرة لتعطيل الانتخابات على منصب رئيس المحكمة العليا، مستغلين اتهامات كريستين بلاسي الباحثة في علم النفس والأستاذة بجامعة بالو ألتو في ولاية كاليفورنيا.
فورد هي المرأة التي فجرت على مدى الأسبوع الماضي فضيحة جديدة لمرشح ترامب، حيث اتهمت الدكتورة البالغة من العمر 51 عامًا كافانوه بالتحرش، في واقعة عمرها 36 سنة.ومن جانبها، قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن فورد كانت قد قرأت جلسة علاج نفسي تمت في عام 2013، وصفت خلالها أن كافانوه كان قد حاول الاعتداء