بعد تحذير «بلومبرج».. هل يتراجع الدولار أمام الجنيه؟

هل يتراجع الدولار الأمريكي حقًا أمام العملات العالمية ومن بينها الجنيه المصري؟، أم يظل باسطا نفوذه على العالم؟ وما العناصر التي تجعل الدولار قويًا أو تؤدي لانهياره؟.
تحرير:كريم ربيع ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٣١ ص
«أغلب خبراء الاقتصاد على مستوى العالم يؤكدون، أن الدولار قد بدأ يفقد هيبته، وهو الأمر الذي يجعل قادة العالم "يتخلون" عن العملة الأمريكية خلال الفترة المقبلة، وهو ما ينذر بأن العملة الأمريكية في طريقها للانهيار بشكل واضخ» هذا ما نشرته شبكة «بلومبرج» الأمريكية في تقرير لها عن الدولار الأمريكي، اليوم الخميس. وأشارت إلى تصريحات رئيس المفوضية الأوروبية: «أن إجبار الأوروبيين على شراء سلعهم الخاصة بالدولار سخيف»، وتصريحات وزير المالية الفرنسي، برونو لو ماير، إنه يريد أن تكون حكومته المالية غير مرتبطة بالدولار ومستقلة عن الولايات المتحدة الأمريكية».
«الدولار» تاريخ من السيطرةلقد سيطر الدولار الإسباني من الفضة الخالصة، على العالم بأسره، فكان العملة العالمية الأولى المتداولة في القرنين السابع عشر والثامن عشر، ثم جاء بعده الباوند الإسترليني، من القرن التاسع عشر حتى الحرب العالمية الثانية، إلى أن حل محله الدولار، والآن يبدو أن اليوان الصيني في تصاعد.فك