هل تتمكن أوروبا من الاستقلال عن الولايات المتحدة؟

العلاقات بين الولايات المتحدة وحلفائها على الجانب الآخر من المحيط الأطلنطي، كانت مثالية على مدار عقود مضت، ومثال يحتذى به لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الحلفاء.
تحرير:أحمد سليمان ٠٥ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٤٢ ص
إلا أنه منذ تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه في يناير 2017، ظهرت العديد من الخلافات بين الولايات المتحدة وأوروبا. شبكة "بلومبرج" الاقتصادية، أشارت إلى أنه يبدو أن كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد نالا ما يكفيهما من ترامب. ففي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن ميركل وماكرون عن ما قد يكون تحول تاريخي في العلاقات على جانبي الأطلنطي، حيث دعوا أوروبا إلى التحلي بالمزيد من الاستقلالية عن الولايات المتحدة، وكانت الرسالة المشتركة هي أن الوقت قد حان لإعادة تأكيد سيادة القارة في مواجهة ترامب.
وطالب كل منهما الاتحاد الأوروبي بتحمل المزيد من المسؤولية الدفاعية، في الوقت الذي يناقشون فيه خطة لإنشاء نظام مالي منفصل لضمان استقلالية أوروبا.وفي الوقت الذي بدأ فيه وزيري المالية في البلدين مناقشة الأمر خلال محادثات في باريس أمس الأربعاء، تظل هناك علامة استفهام حول ما إذا كان من الممكن أن تستطيع أوروبا